علاقة غرامية بين فتاة ورجل مسن تقطف مان بوكر للرواية

أحداث رواية "بائع الحليب" للكاتبة الايرلندية آنا بيرنز تدور في مجتمع منقسم على نفسه وتستكشف الأشكال الخفية التي يمكن أن يتخذها القهر في الحياة اليومية.


منذ 50 عاما تختار الجائزة أفضل رواية أصلية مكتوبة باللغة الانكليزية ومنشورة في بريطانيا

لندن - فازت رواية "بائع الحليب" (ميلكمان) للكاتبة آنا بيرنز بجائزة مان بوكر لعام 2018 الثلاثاء لتنال بذلك الروائية القادمة من أيرلندا الشمالية التكريم الأدبي المرموق عن ثالث عمل روائي طويل لها.
وتدور أحداث الرواية في مدينة لا تذكرها بالاسم خلال "الاضطرابات" الدامية في أيرلندا الشمالية، ويروي فيها "بائع الحليب" قصة علاقة غرامية بين فتاة ورجل يكبرها في السن.
وتسلمت بيرنز (56 عاما) المولودة في بلفاست الجائزة من كاميلا دوقة كورنوول وزوجة الأمير تشارلز بالإضافة إلى 50 ألف جنيه استرليني (65900 دولار).
وقال الفيلسوف والروائي كوامي أنتوني أبياه الذي ترأس لجنة تحكيم الجائزة في بيان "لم يقرأ أحد منا شيئا كهذا من قبل. إن صوت آنا بيرنز المميز تماما يتحدى الشكل والتفكير التقليديين بنثر مدهش وطاغ.
"إنها قصة عن الوحشية والاعتداء الجنسي والمقاومة مطعمة بدعابة لاذعة. إن الرواية التي تدور أحداثها في مجتمع منقسم على نفسه تستكشف الأشكال الخفية التي يمكن أن يتخذها القهر في الحياة اليومية".
وتختار لجنة تحكيم الجائزة الأدبية التي تأسست عام 1969 "أفضل رواية أصلية مكتوبة باللغة الانكليزية ومنشورة في المملكة المتحدة".
وضمت القائمة القصيرة للجائزة هذا العام كتابا من المملكة المتحدة وكندا والولايات المتحدة.