عين خبيرة تقع على أول لوحة 'جديدة' لرامبرانت منذ نصف قرن

تاجر تحف فنية يحقق اكتشاف العمر عندما تعرف على أسلوب الفنان الهولندي الشهير في لوحة مجهولة لرجل أنيق ذو شعر أحمر في دار مزادات.


رامبرانت يعد ضمن كبار أساتذة فن الرسم الغربي


علاقة تاجر التحف سيكس الخاصة برامبرانت مكنته من صفقة العمر


'لوحة لشاب نبيل' تعود لعام 1634 تقريبا

أمستردام - حقق تاجر التحف الفنية الهولندي يان سيكس اكتشاف العمر في دار مزادات عام 2016 عندما تعرف على أسلوب الفنان رامبرانت في لوحة مجهولة لم يلاحظها أحد طوال أربعة قرون.

وعرضت اللوحة، وهي لرجل أنيق ذو شعر أحمر، الأربعاء باعتبارها أول لوحة "جديدة" لرامبرانت تظهر منذ عام 1974. وستظل اللوحة معروضة في متحف هيرميتاج في أمستردام لمدة شهر.

ويعد رامبرانت هرمنسزون فان راين ضمن كبار أساتذة فن الرسم الغربي نظرا للقوة التعبيرية الكبيرة التي تتميز بها أعماله ولوحاته الشخصية، بالإضافة إلى معرفته العلمية بنظريات الضوء والظلال، وكذلك القيم الإنسانية النبيلة لأفكاره وتأملاته الشخصية حول مصير الجنس الإنساني.

وبمساعدة من مستثمر لم تعلن هويته، اشترى سيكس "لوحة لشاب نبيل"، تعود لعام 1634 تقريبا، بثمن زهيد بلغ 137 ألف جنيه إسترليني (185 ألف دولار) في دار كريستيز للمزادات في لندن. وعلى اعتبار ثمن بيع لوحات سابقة مثلها فإن قيمتها الآن على الأرجح أكبر بكثير.

 

تاجر التحف فنية سيكس يعانق لوحة رامبرانت

ويتمتع سيكس بعلاقة خاصة برامبرانت، إذ نشأ في منزل تملؤه أعمال فنية هولندية كلاسيكية، أهمها لوحة رسمها رامبرانت لأحد أجداده الذي كان رئيسا لبلدية أمستردام ويدعى أيضا يان سيكس.

ومع علمه بالفنان وبالفترة الزمنية، لاحظ سيكس أن ياقة قميص الشاب المرسوم في اللوحة كانت من الموضة لفترة قصيرة في عام 1633 أو نحو ذلك، كما لاحظ أنها مرسومة بأسلوب لم يتبعه سوى رامبرانت في تلك الأيام.

وأمضى سيكس، المتخصص في أعمال كبار الفنانين القدامى الهولنديين والفلمنكيين، 18 شهرا استخدم خلالها تقنيات تعتمد على الأشعة السينية وتحليلا لعينات من اللوحة حتى يثبت أنه اشترى حقا لوحة أصلية لرامبرانت.

وفي النهاية، تمكن تاجر التحف الفنية الذي يبلغ من العمر 39 عاما من الحصول على دعم أكثر من 12 خبيرا في أعمال رامبرانت بينهم الرئيس السابق لمبادرة "مشروع أبحاث رامبرانت" والذي أمضى عاما وهو يتحقق من أصالة اللوحة.

ويقل طول اللوحة المكتشفة قليلا عن متر، ويعتقد أن رامبرانت رسمها عندما كان عمره 28 عاما. ويقول خبراء إنهم شبه متأكدين من أن اللوحة مقتطعة من لوحة أكبر، ربما تضم أيضا رسما لزوجة الشاب.

تاجر التحف الفنية الهولندي يان سيكس ينقل اللوحة