'غلطانة' بريئة من الانحياز للمغرب واستفزاز الجزائر

اغنيته تحطم الارقام القياسية على يوتيوب

وجه الفنان المغربي سعد لمجرد رسالة حب إلى جمهوره من الجزائريين، بعد أن أثارت أغنيته الأخيرة "غلطانة" جدلًا واسعًا بسبب تضمينها وفقا للبعض إيحاءات سياسية.

وقال لمجرد في تدوينة له على موقع أنستغرام "أود أن أشكر كل من شجع أغنية "غلطانة" وشاهد الكليب وأعجب به، هذا المشروع الذي تعب من أجله جميع مكونات فريق العمل ليس له أي توجه سياسي ولا استفزازي".

وأضاف النجم المغربي: "نحن فعلًا صورنا الكليب في الصحراء المغربية، وأنا كمغربي احتفل كل سنة بذكرى المسيرة الخضراء".

وتابع "لم يكن القصد استفزاز إخواننا الجزائريين أو أي أحد كان، الأغنية عاطفية وليس لها أي معنى سياسي، أحب جمهوري الجزائري وأحترمه وسعدت بتلقي التهاني من الأشقاء الجزائريين بعد نجاح العمل".

وغازل لمجرد جمهوره الجزائري بالقول: "أحرص على أداء الروائع الجزائرية والمغربية بفخر لأظهر للشرق والعالم أن لدينا كنوزًا ثقافية وفنية لم يتعرفوا عليها بعد، الهدف فني لا غير".

وفي اتصال هاتفي مع سعد لمجرد صرح "للجزائر تايمز" أن مثل هذه المواضيع تولد مشاعر الفرقة والعداء بين الشعبين الشقيقين، ولا تخدم إلا النظام الجزائري الذي أصبح همه الوحيد محاربة كل ماهو مغربي.

وكانت الصحافة الجزائرية وأبرزها صحيفة "الخبر" شنت هجوما على سعد واتهمته بتسييس الفن وإثارة واستفزاز النظام الجزائري.

وخطت الصحيفة الجزائرية في بيان لها، "التعليق الاول الذي يتبادر إلى ذهن أي جزائري ومتابع لقضية الصحراء المغربية، وهو يشاهد فيديو كليب "غلطانة" للفنان الظاهرة سعد لمجرد، يرى انه لم يتردد في تسييس الفن بشكل علني، كما انه يدافع عن سياسة المغرب بوضعه عبارة الصحراء المغربية في أول مقطع للفيديو كليب، رغم أن كلمات الأغنية ومضمونها عاطفي".

واضافت الصحيفة الجزائرية في مقال لها "تلك العبارة جعل منها سعد مادة سياسية دسمة يغازل من خلالها ملك المغرب، ويثير في مقابل ذلك غضب النظام الجزائري".

وشنت صحف وحسابات لجزائريين موالية للنظام الجزائري في مواقع التواصل الاجتماعي، هجوماً ضد لمجرد بعد أن ظهر في كليب ألبومه الجديد والذي أطلق خلاله على نفسه لقب "الرحالة المغربي"، كما قام بكتابة "الصحراء المغربية" بالبنط العريض على بداية الكليب.

واتهم جزائريون سعد لمجرد بـ"أنه يحاول أن يوظف الاغنية المصورة لاغراض سياسية".

واشاد في المقابل الالاف من المغردين بالبعد الفني والجمالي للأغنية التي أخرجها المغربي أمين الرواني، وقام بكتابة كلماتها وتوزيعها الملحن جلال الحمداوي، لتضيف إلى رصيد صاحب أغنية "المعلم" حوالي 3 ملايين مشاهد خلال يومين فقط من إطلاقها.

وحصد الفنان الشاب الذي يتقن الغناء والعزف والرقص شهرته من أغنيته "أنت باغية واحد" و"أنت معلم" الأخيرة، التي استأثرت حتى اليوم بنحو 378 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب، وتأتي "غلطانة" بعد أسابيع قليلة من أغنية "أنا ماشي ساهل" التي حصدت أكثر من 50 مليون مشاهدة.

وسبق أن تعرض المطرب المغربي لمجرد، لهجوم من على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة بعدما نسب أغنية "الشمعة" الجزائرية إلى المغرب، مما أثار غضب الجزائريين.

واضطر وقتها لمجرد الى نشر تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك جاء فيه "أعتذر للجزائريين"، مؤكداً أن أغنية "الشمعة" من الروائع الخالدة للفنان الجزائري الراحل كمال المسعودي ولم يكن يعرف ذلك لحداثه عمله بميدان الفن.