غموض يرافق قضية صاروخ قطري بحوزة فاشيين في ايطاليا

كل الاحتمالات تبقى واردة في قضية الصاروخ القطري الذي ضبط لدى أنصار لليمين المتطرف في ايطاليا إلى أن تزيل التحقيقات الالتباس القائم حول صلة محتملة للدوحة في هذا الملف.



صلة باليمين المتطرف حلقة مفقودة في قضية الصاروخ القطري


قطر تقول إنها باعت صاروخ مارتا لدولة ثالثة تكتمت على اسمها


الدوحة واجهت في السابق اتهامات غربية بتغذية التطرف الإسلامي في دول أوروبية

الدوحة - أعلنت الدوحة الثلاثاء أن صاروخا امتلكه الجيش القطري سابقا وجرى ضبطه الاثنين في ايطاليا بحوزة أشخاص مناصرين لليمين المتطرف في عملية نوعية للشرطة الايطالية كان قد جرى بيعه إلى دولة ثالثة عام 1994.

ويأتي الإعلان القطري فيما واجهت الدوحة في السابق اتهامات من أحزاب أوروبية منها اليمين المتطرف في فرنسا بتغذية التطرف في الضواحي من خلال استثمارات وتمويلات مشبوهة.

وتبقى الحلقة المفقودة في خضم هذه التطورات هي كيفية وصول الصاروخ القطري لعناصر يمينية متطرفة في ايطاليا وأي صلة للدوحة بهذا الأمر.

وهذه هي المرة الأولى التي يكشف فيها عن حيازة صاروخ قطري لدى جماعة يمينية متطرفة، ما يعيد للأذهان الاتهامات السابقة بدعم الإرهاب وتغذية التطرف وهو ما تنفيه الدوحة نفيا قاطعا.

وأعربت المتحدثة باسم الخارجية لولوة الخاطر عن قلق بلادها التي تتابع عن كثب التقارير الإعلامية المتعلقة بضبط ترسانة أسلحة لدى ما وُصف بـأنها "جماعة يمينية متطرفة" في إيطاليا والعثور على صاروخ مارتا جو-جو فرنسي الصنع كانت القوات القطرية المسلحة تمتلكه في الماضي.

وأضافت الخاطر "تعمل دولة قطر عن كثب مع الأطراف المعنية في جمهورية إيطاليا الصديقة والدولة التي بيعت لها الأسلحة لكشف الحقائق، كما نؤكد على قلقنا من أن صاروخا بيع قبل 25 سنة انتهى به المطاف في أيادي طرف ثالث لا يمثل دولة أو حكومة".

وألقت الشرطة الايطالية القبض على ثلاثة أشخاص من بينهم شخص يبلغ من العمر 50 عاما يدعى فابيو ديل بيرغيولو كان قد ترشح في السابق لعضوية مجلس الشيوخ عن حزب 'فورزا نوفا' الفاشي، حيث عثر في منزله على مجموعة كبيرة من الأسلحة من بينها الصاروخ بالإضافة إلى مواد دعائية للنازيين الجدد وتذكارات لهتلر.

وقالت الشرطة "خلال العملية تم ضبط صاروخ جو-جو صالح للاستخدام وبحالة ممتازة استخدمه الجيش القطري"، في إشارة إلى صاروخ مارتا.

وكشفت الخاطر أنه قد "تم بيع صاروخ مارتا سوبر530 من قبل دولة قطر في عام 1994 في صفقة ضمت 40 صاروخ مارتا سوبر 530 إلى دولة صديقة تفضل عدم ذكر اسمها في هذه المرحلة من التحقيق".

وكان ديل بيرغيولو يأمل ببيع الصاروخ مقابل 470 ألف يورو، وفقا لتقارير وسائل إعلام إيطالية، بينما أشارت الشرطة إلى أن الصاروخ كان "بدون شحنة متفجرة ولكنه قابل لإعادة تجهيزه من قبل أشخاص متخصصين في هذا المجال".

وجاءت المداهمة نتيجة تحقيق أجرته الشرطة مع متطرفين إيطاليين يعرف عنهم بأنهم انضموا إلى المتمردين المؤيدين لروسيا الذين يقاتلون في أوكرانيا.

وقادت الرسائل التي اعترضتها الشرطة إلى التحري حول ديل بيرغيولو الذي أرسل صورا للصاروخ المعروض للبيع عبر تطبيق "واتساب".

وتمت مداهمة منزله بعد وضعه تحت المراقبة حيث عثر على مجموعة من الأسلحة بينها مدفع رشاش من طراز سكوربيون و306 قطعة سلاح و20 حربة.

وشملت الاعتقالات الأخرى سويسريا (42 عاما) وإيطاليا (51 عاما) متهمين بحيازة وتسويق الصاروخ الذي عثرت عليه الشرطة في مستودع بالقرب من مطار ريفاناتزانو تيرمي الصغير في مقاطعة بافيا.

وصاروخ 'مانترا سوبر 530 أف' الفرنسي تحديث لصاروخ 'آر 530' الذي دخل الخدمة عام 1980 ويبلغ مداه 25 كيلومترا وبإمكانه حمل 30 كيلوغراما من المتفجرات.

وإلى حدّ الآن لا توجد اتهامات صريحة للدوحة بالتورط في قضية الصاروخ الذي ضبط مع المجموعة اليمينية المتطرفة، لكن توقيت الإعلان عن تفكيك هذه الشبكة والشبهات التي تحوم حول صلة قطر بجماعات إسلامية متطرفة يضعها في وضع حرج.

ولم يسبق أن واجهت الدوحة اتهامات بالتعامل مع اليمين المتطرف في أوروبا، لكن أحزاب معارضة في عواصم أوروبية انتقدت بشدة ما اعتبرته تغلغلا قطريا في النسيج الاجتماعي والاقتصادي الأوروبي من خلال أذرعها المالية.

وركزت تلك الاتهامات أساسا على دور قطري محتمل في تغذية التطرف الإسلامي في ضواحي باريس، لكن اليمين المتطرف بقيادة جان ماري لوبن ولاحقا بقيادة ابنته مارين لوبن لم يقدم دليلا ملموسا على ادعاءاته.

وتبقى كل الاحتمالات واردة في قضية الصاروخ القطري الذي ضبط لدى أنصار لليمين المتطرف في ايطاليا إلى أن تزيل التحقيقات الالتباس القائم حول صلة محتملة للدوحة في هذا الملف.