فرصة أخرى للإفراج عن كارلوس غصن تتبدّد

احتمال اطلاق سراح رئيس شركة نيسان موتور المقال بكفالة في وقت مبكر الجمعة يبطل اثر توجيه اتهامات جديدة تتمثل في التسبب في تكبد الشركة 16.6 مليون دولار من خسائر الاستثمار الشخصي.


تحول مفاجئ في الأحداث بعد رفض محكمة الخميس وطلب الادعاء تجديد حبس غصن

طوكيو - قالت وسائل إعلام اليوم الجمعة إن الادعاء الياباني قرر تجديد حبس كارلوس غصن رئيس شركة نيسان موتور المقال في اتهامات جديدة تتمثل في التسبب في تكبد نيسان 16.6 مليون دولار من خسائر الاستثمار الشخصي لتتبدد بذلك فرص الافراج عنه بكفالة في وقت قريب.

وهذه المرة الثاني التي يخفق فيها دفاع غضن في الافراج عنه، بعد محاولة سابقة لاطلاق سراحه بكفالة.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن رفضت محكمة في طوكيو الخميس وبشكل غير متوقع طلب الادعاء تجديد حبس غصن، الأمر الذي أثار احتمال اطلاق سراحه بكفالة في وقت مبكر الجمعة.

وغصن متهم بعدم الإفصاح عن دخله الحقيقي لمدة خمسة أعوام بدءا من عام 2010. وجرى تجديد حبسه في العاشر من الشهر الجاري لاتهامه بارتكاب نفس الجريمة خلال السنوات الثلاث الماضية.

ويعني تجديد حبس غصن أنه يمكن أن يحتجز لعشرة أيام أخرى على الأقل في السجن الموجود به في طوكيو منذ اعتقاله الشهر الماضي بناء على اتهامات بارتكاب مخالفات مالية.

وقال المدعي العام في طوكيو إن الاتهامات الجديدة تستند إلى الاشتباه بأن غصن حول في أكتوبر/تشرين الأول 2008، صفقات شخصية إلى شركة تصنيع السيارات حتى يتجنب 1.85 مليار ين (16.6 مليون دولار) من الخسائر.

صحافيون في انتظار الافراج عن غصن في وقت مبكر من الصباح
انتظار طويل بلا نتيجة

ولم يتسن الحصول على تعقيب من موتوناري أوتسورو محامي غصن. وكان المحامي قد رفض في وقت سابق الرد على اتصالات تتعلق بقضية غصن.

وقالت محكمة طوكيو في بيان إن محامي جريج كيلي النائب السابق لغصن والذي اعتقل معه، طلب الإفراج عن موكله. وتم رفض تمديد احتجاز كيلي مع تمديد احتجاز غصن.

وجاء هذا التحول المفاجئ في الأحداث للجمعة بعد ساعات من تعهد غصن عبر محاميه، والذي نقلته هيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.اتش.كيه)، باستعادة سمعته الطيبة في المحكمة وبعقد مؤتمر صحفي بعد الإفراج عنه.

وتم القاء القبض على غصن في البداية في 19 نوفمبر/تشرين الثاني لاتهامه بعدم الإفصاح عن دخله الحقيقي لمدة خمسة أعوام بدءا من عام 2010. وجرى تجديد حبسه في العاشر من الشهر الجاري لاتهامه بارتكاب نفس الجريمة خلال السنوات الثلاث الماضية.

وقالت نيسان بعد اعتقال غصن، إنها اكتشفت عدة حالات من المخالفات المحتملة في تحقيق داخلي.