فرنسا تتأهل بصعوبة الى النهائيات الأوروبية

منتخب 'الديوك' يعاني على أرضه أمام نظيره المولدافي ويحقق فوزا غير مقنع، و'الأسود الثلاثة' يكتسح مونتينيغرو بسباعية نظيفة.

باريس - ارتفع عدد المنتخبات المتأهلة الى نهائيات كأس اوروبا 2020 الى 10 بعد تأهل فرنسا وإنكلترا وتركيا والجمهورية التشيكية الخميس.

وانضمت هذه المنتخبات الى ستة اخرى هي اسبانيا، بلجيكا، ايطاليا، روسيا، بولندا وأوكرانيا.

في المجموعة الثامنة، حسم المنتخبان التركي والفرنسي امرهما بعد انتهاء مباراة الاول مع ايسلندا سلبيا في وقت مبكر قبل ان يخوض الفرنسي مباراته مع نظيره المولدافي.

وتصدرت فرنسا ترتيب هذه المجموعة مع 22 نقطة بفارق نقطتين عن تركيا.

ونجح مدرب تركيا سينول غونيش صاحب انجاز المركز الثالث لبلاده في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، مرة جديدة في قيادة منتخب بلاده الى بطولة كبرى بسهولة نسبية محققا الفوز على فرنسا 2-صفر في اسطنبول قبل ان ينتزع منها التعادل 1-1 في باريس.

اما فرنسا فتأهلت الى بطولة كبرى (كأس اوروبا وكأس العالم) للمرة الثالثة عشرة من دون انقطاع منذ غيابها عن مونديال الولايات المتحدة عام 1994.

ورغم ضمان التأهل قبل الدخول إلى أرض ملعب سان دوني في ضواحي باريس، فقد عانى المنتخب الفرنسي في مباراته أمام نظيره المولدافي قبل الفوز بصعوبة 2-1.

وفاجأ الضيوف اصحاب الارض بهدف مباغت سجله فاديم راتا بعد سوء تفاهم بين مدافع فرنسا كليمان لانغليه وحارس مرماه ستيف مانداندا (9).

بيد ان رافايل فاران مدافع ريال مدريد الاسباني ادرك التعادل من كرة رأسية (35).

وفي الشوط الثاني احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح فرنسا اثر مخالفة ارتكبت ضد لوكا دينيي داخل المنطقة فانبرى لها اوليفييه جيرو بنجاح مانحا الفوز لمنتخب بلاده (79).

ورفع جيرو عدد اهدافه الدولية الى 39 هدفا في 96 مباراة متخلفا بفارق هدفين عن ميشال بلاتيني ثاني افضل الهدافين بعد تييري هنري صاحب الرقم القياسي مع 51 هدفا.

وقال جيرو "كان يجب ان اسجل قبل ركلة الجزاء. لقد عانينا في مطلع المباراة وتأخرنا في دخول اجوائها".

واضاف "اما في الشوط الثاني فبذلنا جهودا اضافية وصنعنا العديد من الفرص لكن في بعض الاحيان افتقدنا الى اللمسة الاخيرة".

سباعية وتأهل في المباراة رقم ألف

واحتفل منتخب "الاسود الثلاثة" بافضل طريقة ممكنة بمباراته الدولية الرقم الف في تاريخه، بفوز ساحق على مونتينيغرو بسباعية نظيفة وضمان التأهل.

وتناوب على تسجيل الاهداف اليكس اوكسلايد تشامبيرلاين (11) وهاري كاين (19 و24 و37) وماركوس راشفورد (30) والكسندر سوفراناتش (66 خطأ في مرمى فريقه) وتامي ابراهام (84).

وقال كاين "اردنا ان نقدم عرضا رائعا في المباراة الرقم الف لنا واعتقد باننا حققنا ذلك بتسجيلنا خمسة اهداف في الشوط الاول".

وحقق المنتخب الانكليزي 569 فوزا مقابل 241 هزيمة وتعادل في 190 مباراة.

وحجزت الجمهورية التشيكية بطاقة التأهل الى النهائيات بعد ان قلبت تخلفها صفر-1 امام كوسوفو الى فوز 2-1.

افتتح أتيدي نوهيو (50) التسجيل لكوسوفو، لينتفض بعدها أصحاب الأرض ويسجلوا هدفين عن طريق أليكس كرال (71 و79).

ورفعت إنكلترا رصيدها في صدارة المجموعة إلى 18 نقطة، أمام الجمهورية التشيكية الثانية (15 نقطة)، وحلت كوسوفو ثالثة (11 نقطة)، وبلغاريا في المركز الرابع برصيد 3 نقاط، مثل مونتينيغرو الخامسة.

ثلاثية جديدة لرونالدو

وضمن منافسات المجموعة الثانية، قاد كريستيانو رونالدو منتخب بلاده البرتغال لفوز ساحق على ليتوانيا 6-صفر بتسجيله ثلاثية، فيما فازت صربيا المنافس الأول له على بطاقة التأهل بصعوبة على لوكسمبورغ 3-2.

وهو تاسع هاتريك لرونالدو في صفوف منتخب بلاده وجاءت اهدافه في الدقائق 7 من ركلة جزاء، 22 و65، كما انه الهاتريك الـ55 له في مسيرته. ورفع رونالدو رصيده من الاهداف الدولية الى 98 وبات على بعد 11 هدفا من الرقم القياسي العالمي المسجل باسم الايراني علي دائي (109).

وتكفل بيتزي (52) وغونزالو باسيانسا (56) وبرناردو سيلفا (63) بالأهداف الباقية.

وفي المباراة الثانية سجل ألكسندر ميتروفيتش (11 و43)، ونيمانجا رادونيتش (70) اهداف صربيا، وجرسون رودريغيش (54) ودافيد تورباي (75) هدفي لوكسمبورغ.

ورفعت البرتغال رصيدها إلى 14 نقطة، خلف أوكرانيا (19 نقطة) التي كانت قد حسمت البطاقة الأولى وبلغت النهائيات في الجولة الماضية بفوزها على البرتغال 2-1 بالذات.

وتحتل صربيا المركز الثالث بفارق نقطة خلف البرتغال، فيما تقبع لوكسمبورغ في المركز الرابع باربع نقاط، وانهت ليتوانيا مشوارها في التصفيات بنقطة واحدة.

ولا تزال صربيا قادرة على تجاوز البرتغال في الجولة الأخيرة التي تقام الأحد، فيما لو حققت الفوز على الضيفة ليتوانيا، وعدم فوز البرتغال على مضيفتها لوكسمبورغ.