فعالية سينوفاك ضد كورونا غير مضمونة بعد نصف عام من تلقيه

دراسة معملية تجد ان الأجسام المضادة الناتجة عن اللقاح الصيني انخفضت إلى أقل من مستوى مهم للوقاية بعد نحو ستة أشهر من تلقي الجرعة الثانية لدى معظم الأشخاص.


لم يتضح كيف سيؤثر نقص الأجسام المضادة على فعالية اللقاح


الذين تلقوا جرعة ثالثة بعد 6 أشهر من الثانية زادت الأجسام المضادة لديهم بنحو3 إلى 5 أمثال

بكين - كشفت دراسة معملية أن الأجسام المضادة التي ينتجها لقاح سينوفاك بيوتيك المضاد لكوفيد-19 انخفضت إلى أقل من مستوى مهم للوقاية بعد نحو ستة أشهر من تلقي الجرعة الثانية لدى معظم الأشخاص، لكن تناول جرعة ثالثة له أثر تنشيطي قوي.

وأعلن باحثون صينيون هذه النتائج استنادا إلى عينات دم من بالغين أصحاء في المرحلة العمرية بين 18 و59 عاما في بحث نُشر الأحد لكن لم يتم إجراء دراسات مقارنة بعد.

وقال الباحثون إنه لم يتضح كيف سيؤثر نقص الأجسام المضادة على فعالية اللقاح نظرا لأن العلماء لم يحددوا بدقة الحد الأدنى من مستويات الأجسام المضادة التي ينتجها أي لقاح وتكون كافية للوقاية من المرض.

وكشفت الدراسة أيضا أن متلقي اللقاح في بعض الفئات، الذين تلقوا جرعة ثالثة من سينوفاك بعد نحو ستة أشهر من الجرعة الثانية زادت الأجسام المضادة لديهم بنحو ثلاثة إلى خمسة أمثال ما كانت عليه بعد 28 يوما من الجرعة الثالثة مقارنة بالمستويات المسجلة بعد أربعة أسابيع من الجرعة الثانية.

لكن الباحثين حذروا من أن الدراسة لم تختبر فعالية الأجسام المضادة في مواجهة سلالات أكثر نقلا للعدوى من فيروس كورونا، مضيفين أن هناك حاجة لمزيد من البحث لقياس مدة فعالية الأجسام المضادة بعد تلقي جرعة ثالثة.

أقل فاعلية مع سلالة دلتا المتحورة مقارنة بالسلالات الأخرى

وكان باحث صيني في مكافحة الأمراض قال في 25 يونيو/حزيران لوسائل الإعلام الحكومية إن الأجسام المضادة الناتجة عن لقاحين صينيين لكوفيد-19 أقل فاعلية مع سلالة دلتا المتحورة مقارنة بالسلالات الأخرى من فيروس كورونا، لكن الجرعات لا تزال توفر حماية.

وفي مقابلة بثها تلفزيون الصين المركزي في وقت متأخر أمس الخميس، لم يقدم فنغ تسي جيان الباحث ونائب المدير السابق في المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، مزيدا من التفاصيل.

ودون تسمية اللقاحين، قال فنغ إنهما يندرجان في فئة اللقاحات الخاملة، والتي تحتوي على فيروسات كورونا 'ميتة' لا يمكنها التكاثر في الخلايا البشرية.

وخمسة من أصل سبعة لقاحات طورتها الصين هي لقاحات خاملة وتشمل لقاحي سينوفاك وسينوفارم اللذين يستخدمهما بلدان مثل البرازيل والبحرين وشيلي.