فن الشارع يحول جدران الرباط إلى معرض فني مفتوح

فنانون مغاربة وأجانب يحولون ضمن فعاليات الدورة السادسة من مهرجان 'جدار' شوارع الرباط إلى رسومات فنية ضخمة.


'جدار' يمنح مساحة أكبر للمواهب الصاعدة في الفن التشكيلي

الرباط  - شارك عدد من الفنانين التشكيليين المغاربة والأجانب، بتحويل عدد من جدران وشوراع العاصمة المغربية الرباط إلى رسوم فنية ضخمة.
جاء ذلك ضمن فعاليات الدورة السادسة من مهرجان "جدار" الذي تنظمه جمعية "البولفار" (غير حكومة) بشكل سنوي في الرباط.
وشارك في رسم الجداريات عدة فنانين مغاربة إلى جانب آخرين أجانب حضروا من دول هي المكسيك والأرجنتين وإسبانيا وفرنسا واليابان.
وتوزعت الجداريات التي رسمها الفنانون على عدة أحياء مركزية في العاصمة الرباط.
وقال صلاح الدين المالولي المدير الفني لمهرجان "جدار"، إن الحدث الثقافي والفني يشهد هذه السنة دورة متميزة من خلال مشاركة نخبة من الفنانين المغاربة والأجانب الذين حولوا جدران الرباط الى معرض فني مفتوح".
وأضاف المالولي، أنه تم التركيز خلال هذه الدورة على الجداريات بشكل أساسي دون الفقرات الأخرى المعتادة كل دورة وذلك بسبب الإجراءات الاستثنائية التي تسبب بها انتشار وباء كورونا.
وتابع: "يستمر المهرجان هذه المرة على غير العادة لمدة 10 أيام، ويعتبر من أبرز مستجداته إعطاء مساحة أكبر للفنانيين الصغار والمبتدئين من أجل ابراز مواهبهم للعموم".
وفي حي "يعقوب المنصور"، بالعاصمة، قام الفنان الأرجنتيني إيلان شالي برسم جدارية كبيرة على أسوار البيوت القديمة المطلة على شاطئ المدينة.
شالي الذي يعتبر واحدا من أشهر الفنانين التشكيليين من ذوي الاحتياجات الخاصة، عبر في حديث عن سعادته بالمشاركة في فعاليات هذا المهرجان.
وأضاف، أن مشاركته في هذا المهرجان تعد الأولى والتي مكنته من زيارة المغرب وخوض هذه التجربة.
وتابع: "لم يسبق لي الرسم بمثل هذه الأحياء الشعبية وهذه الظروف وهو الأمر الذي زاد من جمالية مشاركتي".
وأوضح شالي أن رسالته الفنية تقوم بالأساس على الدمج بين الفن والأحياء وسكان هذه الأحياء وهو ما لمسه خلال هذه التجربة.
وتستمر فعاليات المهرجان من 16 إلى 26 من سبتمبر ايلول، ومن المقرر أن تشهد استكمال جميع الرسومات والجداريات التي شرع الفنانون في رسمها على جدران الرباط.
ويعقد مهرجان "جدار" سنويا برعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس وبشراكة مع عدد من المؤسسات الحكومية والأهلية المغربية.
وتعد مدينة الرباط واحد من أشهر المدن المغربية التي تزخر شوارعها وأحيائها بعدد من الجداريات الضخمة.