فيدرر يسقط نادال في طريقه لنهائي ناري مع ديوكوفيتش بويمبلدون

المصنف ثانيا ينجح للمرة الأولى في الفوز على غريمه الإسباني الثالث في دور الأربعة لإحدى البطولات الكبرى بعدما خسر أمامه ثلاث مرات.


فيدرر ثالث أكبر لاعب يبلغ نهائي الغراند سلام منذ 1974


ديوكوفيتش يسعي إلى لقبه الخامس في ويمبلدون

لندن - ضرب السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا موعدا ناريا مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول وحامل اللقب في المباراة النهائية لبطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، في كرة المضرب بفوزه على غريمه الإسباني رافايل نادال الثالث 7-6 (7-3) و1-6 و6-3 و6-4 الجمعة في نصف النهائي.

وضرب فيدرر الذي بلغ النهائي الثاني عشر في البطولة الإنكليزية التي توج بلقبها ثمان مرات، والحادي والثلاثين في الغراند سلام المتوج بها 20 مرة، موعدا مع ديوكوفيتش الذي كان تغلب على الإسباني الآخر روبرتو باوتيستا أغوت 6-2 و4-6 و6-3 و6-2 وبلغ النهائي السادس في ويمبلدون في سعيه الى اللقب الخامس.

وهي المرة الأولى التي ينجح فيها فيدرر (37 عاما) في الفوز على نادال في دور الأربعة لإحدى البطولات الكبرى بعدما خسر أمامه ثلاث مرات آخرها نصف نهائي رولان غاروس الشهر الماضي في طريقه الى اللقب الثاني عشر في البطولة الفرنسية، علما بأنها المواجهة الأولى بينهما في ويمبلدون منذ خسارته أمام الإسباني في نهائي عام 2008 بعد مباراة لا تزال عالقة في الأذهان حسمها 6-4 و6-4 و6-7 (5-7) و6-7 (8-10) و9-7.

وبات فيدرر ثالث أكبر لاعب يبلغ نهائي الغراند سلام منذ 1974 عندما خاض الاسترالي كينيث "كين" روبرت روزوول في سن الـ39 نهائي ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز عام 1974.

ورد فيدرر الاعتبار لخسارته أمام نادال قبل 11 عاما في ويمبلدون عندما سقط في المباراة النهائية، وحسم المواجهة الـ40 بينهما رافعا غلته أمام الإسباني إلى 16 فوزا مقابل 24 خسارة.

"النقاط المهمة كانت في صالحي" 

ورفع فيدرر غلته من الانتصارات في ويمبلدون الى 101 فوزا (رقم قياسي).

وقال فيدرر "أنا منهك، كانت الأمور صعبة في نهاية المباراة. لعب ضربات رائعة من أجل البقاء في المباراة، ولكن اللعب استثنائي دائما لدى مواجهة رافا."

وأضاف "المعارك مع رافا كانت دائما استثنائية. حظيت بلحظات جيدة عندما أرسلت بطريقة جيدة. النقاط المهمة كانت في صالحي. كسب المجموعة الأولى كان رائعا. والتقدم كان مهما جدا".

وبخصوص مواجهة ديوكوفيتش في النهائي، قال فيدرر "نوفاك هو حامل اللقب وأظهر ذلك هذا الأسبوع، لقد كان رائعا اليوم. إنه صلب مثل الصخرة. آمل أن أتمكن من مجاراته والفوز عليه، ولكنه ليس مصنفا أول في العالم من لا شيء. أنا متحمس جدا جدا لمواجهته".

ويتفوق الصربي على السويسري في 47 مباراة بينهما حتى الآن حيث فاز 25 مرة بينها مرتان في نهائي ويمبلدون (2014 و2015) مقابل 22 خسارة.

وشهدت المجموعة الأولى ندية كبيرة بين اللاعبين وحسمت بعد الاحتكام الى شوط فاصل كسبه فيدرر 7-3 منهيا المجموعة في صالحه 7-6 في 51 دقيقة.

ونجح نادال في كسر ارسال فيدرر للمرة الاولى في المباراة عندما فعلها في الشوط الرابع من المجموعة الثانية قبل ان يكسره للمرة الثانية في الشوط السادس ليتقدم 5-1 قبل ان يحسمها في صالحه 6-1 في 37 دقيقة.

واستعاد فيدرر، أكبر لاعب يخوض نصف نهائي الغراند سلام منذ الاميركي جيمي كونورز عام 1991 في فلاشينغ ميدوز، توازنه في المجموعة الثالثة وكسر ارسال الاسباني للمرة الاولى في الشوط الرابع وحافظ على تقدمه حتى انهاها في صالحه 6-3 في 38 دقيقة.

وضرب فيدرر مجددا مطلع المجموعة الرابعة وكسر ارسال الماتادور في الشوط الثالث وسنحت امامه فرصتان لكسره للمرة الثانية وحسم المباراة في الشوط التاسع لكن الاسباني أنقذ الموقف مقلصا الفارق الى 4-5، قبل ان يهدر فيدرر فرصتين في الشوط العاشر والارسال بحوزته لكنه نجح في الثالثة والخامسة في المباراة وانهى المجموعة في صالحه 6-4 وبالتالي بلغ النهائي.

وحرم السويسري غريمه نادال، المتوج بطلا لويمبلدون مرتين عامي 2008 و2010 بعد احرازه رولان غاروس أيضا في المرتين، من تحقيق ثنائية البطولتين في عام واحد للمرة الثالثة في مسيرته ومعادلة انجاز السويدي بيورن بورغ (1978، 1979 و1980).

"حلم أصبح حقيقة" 

أكد ديوكوفيتش، الساعي إلى لقبه الخامس في ويمبلدون في النهائي الـ25 في البطولات الأربع الكبرى، تفوقه على أغوت محققا فوزه الثامن في 11 مواجهة بينهما وثأر لخسارتيه المواجهتين بينهما في 2019 في نصف نهائي دورة الدوحة وثمن نهائي بطولة ميامي للماسترز.

وقال ديوكوفيتش "لقد كانت هذه بطولة رائعة بالنسبة لي ولكي أكون في نهائي آخر بها، فإن الأمر يتعلق بحلم أصبح حقيقة".

وأضاف "كان الفوز صعبا لأن باوتيستا الذي كان يخوض نصف النهائي للمرة الاولى في الغراند سلام لم يتأثر بالملعب والأجواء".

وتابع "بدأ يدخل في المباراة في المجموعة الثانية وخصوصا تفوقه في الإرسال. كانت الأشواط الأربعة أو الخمسة الأولى في المجموعة الثالثة مفتوحة وكان من الممكن أن تكون نتيجتها في صالح أي منا- لحسن الحظ أنها كانت في صالحي".

وتابع "سأشاهد مباراة فيدرر ونادال. أنا معجب بهذه المباراة - إنها واحدة من أكثر المنافسات الملحمية على الإطلاق".

وضرب ديوكوفيتش الذي يطمح إلى لقبه الـ16 الكبير الأحد، بقوة في المجموعة الأولى وكسبها بسهولة 6-2 في 36 دقيقة بعدما كسر إرسال الإسباني في الشوطين الثاني والثامن.

لكن باوتيستا الذي كان يخوض نصف نهائي إحدى بطولات الغراند سلام للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية رد التحية للصربي في الثانية وحسمها في صالحه 6-4 في 47 دقيقة بعدما كسر إرسال ديوكوفيتش في الشوط الثالث.

وواصل باوتيستا صموده أمام ديوكوفيتش في المجموعة الثالثة قبل أن ينجح الصربي في كسر إرساله في الشوط السادس ليتقدم 4-2 ويحسمها 6-3 في 43 دقيقة.

ونجح ديوكوفيتش في كسر إرسال الإسباني في الشوط الثالث من المجموعة الرابعة وتقدم 2-1 قبل أن يفعلها للمرة الثانية في الشوط والخامس ليتقدم 4-1 قبل أن ينهيها في صالحه 6-2 في 43 دقيقة.