في الأردن، يتسوقون عبر الهواتف النقالة

افكار عصرية

عمان - انتشرت اخيرا وبشكل متزايد في الاردن ظاهرة التسوق ‏ ‏عبر الهواتف النقالة في اشارة الى اتساع نطاق هذه الخدمة في حياة المجتمع الاردني ‏ ‏وخصوصا في قطاع الاعمال.
ويقول زياد المصري مدير الخدمات المعلوماتية في شركة الاتصالات المتنقلة الاردنية ‏(لينك) زياد المصري لان الاقبال على الخدمات ‏ ‏التسويقية والترويج عبر الهاتف الخلوي زادت بنسبة ثلاثة اضعاف منذ بداية العام ‏ ‏الحالي مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
واضاف المصري ان الهاتف الخلوي تمكن من فتح فرص جديدة لقطاع الاعمال بشكل عام ‏ ‏مشيرا الى ان استخدامه في التسويق والترويج للمنتجات والخدمات التي تقدمها ‏ ‏المؤسسات الاقتصادية ساهم في خفض التكاليف الادارية لبعض العمليات وبالتالي خفض ‏ ‏النفقات وزاد من اثر الحملات التسويقية كون هذا الاستخدام يتسم بالسرعة والسهولة ‏ ‏والوصول الى شريحة محددة من المشتركين.
وتابع ان نسبة الاقبال الكبير على استخدام خدمة الرسائل النصية القصيرة (اس ام ‏ ‏اس) في الاردن يعزز جهود تطوير خدمات القيمة المضافة والتي تتيح للمستخدمين تحقيق ‏ ‏اقصى استفادة ممكنة من الوظائف التي توفرها اجهزتهم الخلوية وايجاد سبل عملية ‏ ‏لتعميم فوائد الهواتف الخلوية لتشمل كافة القطاعات في المملكة.‏ ‏ وقال ان التقنيات اللاسلكية والمتمثلة بشكل خاص بالهاتف الخلوي ادت الى تغير ‏ ‏نمط ادارة الاعمال وادخال اساليب اكثر تطورا وحداثة مضيفا ان الخدمات التي يقدمها ‏ ‏الهاتف الخلوي تجاوزت الدور التقليدي لتقديم خدمة الاتصال الصوتي للانتقال الى ‏ ‏خدمات وحلول اتصالات اكثر تطورا.
واشار الى ان (فاست لينك) المملوكة غالبية اسهمها لشركة الاتصالات المتنقلة ‏ ‏(ام تي سي) تتعامل مع عدد كبير من مزودي المعلومات الذين يتم عن طريقهم الحصول ‏ ‏على طلبات شركات الاعمال لارسال رسائل نصية قصيرة للمشتركين بشكل عام او لفئة ‏ ‏محددة منهم بالاستفادة من قاعدة البيانات التي توفرها الشركة.‏ ‏ واضاف مدير الخدمات المعلوماتية في شركة الاتصالات المتنقلة الاردنية (فاست ‏ ‏لينك) زياد المصري ان الشركة ادخلت قبل فترة خدمة (اوتوترايدر) والتي توفر طريقة ‏ ‏عملية وسريعة لبيع وشراء السيارات عبر الهاتف الخلوي وتقييم سعر اي سيارة واينما ‏ ‏كان المشترك.
الا انه اكد في الوقت ذاته ان الشركة حريصة على عدم امطار هواتف المشتركين ‏ ‏بالاعلانات كيفما اتفق عن طريق استهداف المشتركين في مناطق معينة وتقسيمهم ضمن ‏ ‏فئات محددة.‏
وقال ان الشركة تولي اهمية خاصة للخدمات اللاصوتية والمعلوماتية وذلك بفضل ‏ ‏تركيزها على هذا النوع من الخدمات ونشرها في السوق الاردنية وزيادة وعي المشتركين ‏ ‏بأهمية استخدامها.‏ ‏
يشار الى ان شركة الاتصالات المتنقلة الاردنية (فاست لينك) التي تأسست عام ‏ ‏1995 هي احدى ثلاث شركات تقدم خدمة الهاتف النقال في الاردن.‏ ‏ وفي مطلع عام 2003 انتقلت حصة اغلبية اسهمهما الى شركة الاتصالات المتنقلة ‏ ‏الكويتية فيما اعتبرت اكبر صفقة تملك منفردة في منطقة الشرق الاوسط واكبر استثمار ‏ ‏للقطاع الخاص في الاردن فكانت اول من ادخل خدمة الهواتف المتنقلة الى الاردن ويصل ‏ ‏عدد مشتركيها الى حوالي مليون و200 الف مشترك.