قطر تفرج عن البحارة البحرينيين في تهدئة للتوتر مع المنامة

السلطات البحرينية تعلن وصول ثلاثة بحرينيين كانوا محتجزين من قبل الدوحة بينهم بطل كمال الأجسام، فيما تأتي الخطوة عقب دعوة البحرين وفدا قطريا لزيارتها لبحث الخلافات العالقة بين البلدين.


الحوادث البحرية بين الدوحة والمنامة خلاف عابر وسط مصالحة خليجية


قطر اشتكت البحرين إلى مجلس الأمن في ذروة جهود المصالحة الخليجية


البحرين وجهت دعوة لقطر لايفاد وفد للتفاوض حول قضايا خلافية عالقة

المنامة - أطلقت قطر سراح بطل كمال أجسام بحرينيا مع رفيقه بعد اعتقالهما خلال رحلة صيد، بحسب ما أعلنت البحرين الخميس.

واعتقل بطل كمال الأجسام البحريني سامي الحداد في 8 يناير/كانون الثاني الماضي مع صديقه، بحسب البحرين التي أصرت على أنهما كانا في المياه الإقليمية البحرينية.

وتم أيضا إطلاق سراح بحار بحريني ثالث، تقول المنامة إن الدوحة احتجزته في 3 ديسمبر/كانون الأول الماضي ويدعى حبيب عباس.

وقالت وزارة الداخلية البحرينية في بيان إنها "تلقت إخطارا من وزارة الخارجية بأنه تم اليوم الإفراج عن المواطنين البحرينيين الذين تم القبض عليهما من قبل أمن السواحل والحدود القطري أثناء قيامهما برحلة صيد بحري بالإضافة إلى البحار البحريني حبيب عباس".

وبحسب البيان فإنه لم يتم الإفراج عن القوارب التي كانوا يستخدمونها مشيرة إلى أن الدوحة تحتجز "50 قاربا". ونقل الثلاثة إلى سلطنة عمان ومنها إلى البحرين.

ورغم عملية الاعتقال التي لم تُعلق عليها الدوحة بعد، دعت وزارة الخارجية البحرينية وفدا قطريا لزيارة المنامة "في أقرب وقت ممكن".

وشهدت الحدود البحرية بين البلدين حوادث متكررة في الأشهر الأخيرة منها اعتراض خفر السواحل القطريين لسفن بحرينية، حتى بعد حل الأزمة الخليجية.

واتفقت الدول الأربع على إنهاء مقاطعة قطر في قمة مجلس التعاون الخليجي الأسبوع الماضي في مدينة العلا السعودية واعادة فتح كافة المنافذ البحرية والبرية والجوية أمام الدوحة، بعد جهود دبلوماسية نشطة من قبل إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب والوسيط الكويتي.

وقدمت قطر شكوى إلى مجلس الأمن الدولي في ديسمبر/كانون الأول اتهمت فيها البحرين بانتهاك سيادتها في المياه الإقليمية وادعت أيضا أن أربع طائرات بحرينية مقاتلة حلقت فوق مياهها الإقليمية في 9 ديسمبر/كانون الأول.

لكن المنامة في رسالة إلى الأمم المتحدة نفت اختراقها للمجال الجوي القطري، متحدثة عن تدريبات روتينية في الأجواء السعودية والبحرينية.

وخلال الأيام الأولى للنزاع الخليجي في عام 2017، استولى خفر السواحل القطريون على 15 قارب صيد بحرينيا، قائلين إنها كانت تنشط بشكل غير قانوني في مياه الإمارة.

ودخلت قطر في نزاع إقليمي طويل الأمد مع البحرين حول المياه والجزر الصغيرة التي تفصل شبه الجزيرة عن الجزر الرئيسية لجارتها. وتم حل الخلاف من قبل محكمة العدل الدولية في عام 2001.