قناة 'الميادين' أمام امتحان الثورة السورية

تأتيكم من بيروت حزب الله وقاهرة وتونس الأخوان

بيروت - تنطلق بعد ظهر الاثنين المقبل في بيروت محطة "الميادين" الفضائية الاخبارية، بحسب ما اعلن الصحافي غسان بن جدو رئيس مجلس ادارة هذه المحطة العربية الجمعة في مؤتمر صحافي.

واوضح بن جدو، المدير السابق لمكتب قناة الجزيرة في بيروت، ان البث الرسمي للمحطة سينطلق الساعة 14:00 (11:00 غ ت) الاثنين 11 حزيران/يونيو، مشيرا الى ان "البوصلة لعمل القناة ستكون القدس"، في اشارة الى القضية الفلسطينية، و"سنعتمد توقيت القدس الشريف" في الاعلان عن مواعيد البرامج.

وعن الخط السياسي، قال بن جدو الذي استقال قبل اكثر من سنة من قناة الجزيرة احتجاجا على "التغطية غير المتوازنة" للقناة القطرية للثورات العربية، "نحن قناة مستقلة، لكن في الوقت نفسه نحن ابناء هذه البيئة التي تتحرك من اجل الثورة والحرية على الانظمة الشمولية والديكتاتورية".

وشدد على ان التغطية ستشمل كل الثورات من دون تمييز، مضيفا "نحن ضد التدخل الخارجي والاستعمار"، ومعتبرا ان "الترويج للفتنة المذهبية هو خدمة لاسرائيل".

ويكون بن جدو قد وضع مصداقية القناة على المحك قبل إطلاقها من خلال التعامل المرتقب مع الثورة السورية التي تشتعل منذ أكثر من عام.

وقال بن جدو "سندير قناة اخبارية بكل وضوح ومهنية ولن نكون ابدا شركاء في سفك الدماء. سنرفع لواء الاصلاح والتسامح ضد التطرف... وسنكون بيئة لكل الآراء".

ويعد بن جدو أحد المروجين للثورات العربية خلال عمله في قناة الجزيرة، لكن موقفه انقلب تماما بعد أن دخلت الثورة السورية على الخط مما أعتبره عملا يستهدف النظام السوري.

لكن منتقديه يقولون أن السبب هو تعارض الثورة السورية مع الأجندة الإيرانية التي ترى في الأسد حليفا لا يستغنى عنه والداعم الأكبر لميليشيا حزب الله في لبنان.

وردا على سؤال عن تمويل المحطة، قال بن جدو ان مصدر التمويل "مجموعة من رجال الاعمال من لبنان وخارجه"، رافضا الخوض في جنسيات هؤلاء.

واضاف ان هناك "فترة امان مالي بين ثلاث الى خمس سنوات تسمح لنا بان ننطلق ونستمر"، متابعا "مرحب بكل من يريد ان يدعمنا ويتبرع من دون شروط".

وذكر رئيس مجلس ادارة "الميادين" التي مقرها في منطقة بئر حسن عند المدخل الجنوبي لبيروت، ان نشرة الاخبار الاولى ستكون الساعة 15:00 (12:00 غ ت) وستقدمها المذيعة اللبنانية لينا زهر الدين التي كانت قدمت استقالتها من قناة الجزيرة العام 2010.

وستبث القناة على مدى الساعات الـ24 في اليوم.

واوضح بن جدو ان الحوار السياسي الاول سيكون مع رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي مساء اليوم الاول من افتتاح القناة.

وكشف ان النائب البريطاني جورج غالاوي المعروف بمناصرته للقضية الفلسطينية سيقدم الحلقة الاولى من برنامج "كلمة حرة" الذي يبث مرة او مرتين في الشهر.

واوضح بن جدو ان الميادين ستتميز لان "الجمهور العربي بحاجة الى اعلام اكثر هدوءا واكثر استقرارا واكثر دقة واكثر توازنا".

وتملك المحطة رخصة بريطانية وستبث من ثلاث محطات تقنية في كل من القاهرة وبيروت وتونس.

وربط مراقبون بين سيطرة حزب الله والأخوان المسلمين على العواصم الثلاث وتمكين القناة من البث من تلك المواقع دون خوف من تدخلات سياسية وتقنية بما يخدم الهدف العام للقناة.

ويبلغ عدد العاملين فيها مع المراسلين 320 شخصا معظمهم من اللبنانيين.