كريم موضعي يحجب خطر سرطان جلدي شائع

مزيج من اثنين من الكريمات الموضعية المعروفة، يقي من خطر الإصابة بـ"الخلايا الحرشفية"، أحد أشكال اورام الجلد المنتشرة.


مزيج من كريم 'فلورويوراسيل 5' ودواء 'كالسيبوتريول'

واشنطن - أظهرت دراسة أميركية حديثة أن مزج اثنين من الكريمات الموضعية المعروفة، يقي من خطر الإصابة بـ"الخلايا الحرشفية"، أحد أشكال سرطان الجلد الشائعة.
الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب بجامعة واشنطن الأميركية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من مجلة في مجلة "جي سي أي انسايت" العلمية.
وأوضح الباحثون أن مزيج الكريم الموضعي يتكون من دواء يستخدم على نطاق واسع لعلاج السرطان، يسمى "فلورويوراسيل 5"، بالإضافة إلى "كالسيبوتريول"، والأخير كريم موضعي يستخدم لعلاج مرض الصدفية.
ولاختبار فاعلية هذا المركب الموضعي، تابع الفريق 132 مريضًا معرضون لخطر الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية، وقسموهم إلى مجموعتين، وضعت الأولى هذا المركب على الجلد، فيما وضعت المجموعة الثانية دواء "فلورويوراسيل 5" فقط. 
وبعد 3 سنوات من المتابعة، وجد الباحثون أن المرضى الذين وضعوا المزيج الموضعي انخفض لديهم خطر الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية على جلد الوجه وفروة الرأس، مقارنة بأقرانهم الذين تلقوا دواء "فلورويوراسيل 5" لوحده.

سرطان الجلد
الخلايا الحرشفية سرطان جلدي منتشر

ووجد الباحثون أن 7 بالمائة فقط ممن عولجوا بالمزيج الموضعي، تطور لديهم سرطان الخلايا الحرشفية الجلدي، مقارنة بـ28 بالمائة ممن عولجوا بدواء "فلورويوراسيل 5" فقط، خلال فترة المتابعة.
ونقلت الدراسة عن الدكتوره لين كورنيليوس، قائدة فريق البحث، إن "سرطان الخلايا الحرشفية في الجلد هو ثاني أكثر أنواع سرطانات الجلد شيوعًا في الولايات المتحدة، ومعدلات الإصابة به مستمرة في الارتفاع".
وأضافت أن "دواء كالسيبوتريول الذي تمت إضافته لدواء فلورويوراسيل 5، يعمل على تنشيط خلايا الجهاز المناعي التي تهاجم الأورام السرطانية، وهذا يسهم في الوقاية من سرطان الخلايا الحرشفية".
وسرطان الجلد هو أكثر أنواع السرطان شيوعًا في الولايات المتحدة الأميركية.
ووفق تقدير المعهد الوطني للسرطان بالبلد المذكور، تم تشخيص نحو 74 ألف حالة إصابة جديدة من سرطان الجلد بالبلاد في 2015.