'كلمة سواء' تفوز بجائزة أوجن بيسر الألمانية

ترسيخ قيم السلام والعدل والمساواة بين البشر

أبوظبي ـ منحت مؤسسة "أوجن بيسر" في ولاية بافاريا الألمانية جائزتها السنوية لمبادرة "كلمة سواء" التي أطلقها عدد من علماء المسلمين في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي ووجهوها إلى الكنائس المسيحية في إطار حضاري يعزز التواصل بين الأديان وترسيخ قيم السلام والعدل والمساواة بين البشر.
ومنحت مؤسسة أوجن بيسر جائزتها إلى كل الدكتور مصطفى سيرتش مفتي البوسنة والداعية الإسلامي الحبيب علي زين العابدين الجفري مؤسس ومدير عام مؤسسة طابة للدراسات الإسلامية في أبوظبي والأمير غازي بن محمد بن طلال رئيس مؤسسة آل البيت للفكر الاسلامي الذين شاركوا مشاركة فعالة في إعداد الرسالة المفتوحة الموجهة إلى الكنائس المسيحية بعنوان "كلمة سواء بيننا وبينكم" وذلك تقديراً للمساهمة التي قدموها للحوار الإسلامي المسيحي وما بذلوه من جهود مباركة في سبيل السلام بين الشعوب.

وأقيم احتفال كبير بهذه المناسبة في إحدى القاعات المخصصة للاحتفالات الوطنية الكبرى في الولاية بحضور الامير لويتبولد أوف أمير بافاريا ووزير الداخلية الفيدرالي الدكتور ولفجان شوبل ووزير الدولة سيجفربيت تشتايدر وكريشين اود عمدة مدينة ميونخ والشيخ سالم بن محمد بن سلطان القاسمي المستشار في مكتب حاكم الشارقة وسفير المملكة الأردنية الهاشمية وجمال سالم الطريفي مدير عام الأمانة العامة للأوقاف في الشارقة وحولي 400 شخصية من المسؤولين الألمان والأوروبيين.

وبدأ الحفل بفقرة موسيقية كلاسيكية تلتها كلمات لكل من البروفسور بول كيرشوف رئيس مجلس أمناء مؤسسة أوجن بيسر وسيجفربيت تشتايدر.

وتطرق كريشين اود عمدة مدينة ميونخ ورئيس منظمة اتحاد المدن الالمانية في كلمته الى التنوع الديني الذي تتميز به مدينة ميونخ.

كما تحدث وزير الداخلية الفيدرالي الدكتور ولفجان شوبل في كلمته عن التنوع الديني في ألمانيا بشكل عام والترابط الإجتماعي بين مختلف الجاليات الذين يعيشون في ألمانيا في إطار من الإلتزام بالقوانين.

من جانبه أشار البروفسور ريتشرد هينزمان رئيس المجلس الإستشاري لمؤسسة أوجن بيسر..إلى أهمية هذه الجائزة والأسباب التي دعت إلى اختيارها لمبادرة "كلمة سواء" للحصول عليها وتكريم الأمير غازي بن محمد بن طلال التي حققتها مبادرة "كلمة سواء".

وأوضح الأسقف الدكتور جوهانس فرايدرك أسقف الكنائس اللوثارية في بافاريا ورئيس مجلس الشرق الأوسط التابع للكنائس الإنجيلية في ألمانيا كيف نكتشف معنى المحبة معاً والمعاني التي حملتها "كلمة سواء" والدافع لتكريم الشيخ الحبيب علي زين العابدين الجفري.

كما تطرق الاسقف الدكتور هانز جوشن جاشكي الاسقف الثاني لمدينة هامبورغ الألمانية ورئيس مجلس الحوار بين الأديان التابع لمجمع الاساقفة الالمان إلى الوحدة في محبة الله والصدقة والعمل الخيري ثم ذكر الدافع لتكريم الشيخ البرفسور الدكتور مصطفى سيرتش.

بعدها قام الدكتور هاينز كوستر نائب رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة بتقديم شهادات التكريم إلى كل من الشيخ الدكتور مصطفى سيرتش والشيخ الحبيب علي زين العابدين الجفري والذي تسلم الشهادة نيابة عنه الشيخ سالم بن محمد القاسمي والأمير غازي بن محمد بن طلال والذي تسلم نيابة عنه سفير المملكة الأردنية الهاشمية في المانيا.

والجدير بالذكر أن هذه المبادرة تم الاعلان عن إطلاقها في مؤتمر صحفي عقد في أبوظبي وحظيت بتقدير واسع على المستويات الاكاديمية والدينية والسياسية والإعلامية.