كورونا يستدعي الطوارئ في العالم العربي

الحكومات العربية تستنفر لتشديد إجراءات الحد من انتقال عدوى كوفيد-19 المستمر في حصد مئات الأرواح حول العالم.


قطر والإمارات تغلقان الشواطئ والحدائق خوفا من استمرار انتشار كورونا


الأمن العراقي يغلق مدينة الصدر ويلزم سكانها بالحجر الصحي


لبنان يكلف القوى الأمنية لمنع المواطنين من مغادرة منازلهم

عمان - استنفرت أغلب الدول العربية للحد من سرعة انتشار فيروس كورونا، باتخاذ إجراءات جديدة أبرزها حظر التجول في كامل أراضيها ضمن الانتقال إلى أقصى درجات الحذر من الوباء الذي امتد إلى معظم بلدان العالم وقتل أكثر من 12 ألف شخص وأصاب مئات الآلاف.

في هذا الإطار دخل حظر التجول حيز التنفيذ السبت في الأردن البالغ عدد سكانها حوالى عشرة ملايين نسمة حتى إشعار آخر في إطار إجراءات الحكومة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد الذي سجلت 85 إصابة به حتى الآن.

واستثنت الحكومة الأردنية الأطباء والممرضين في جميع أنحاء المملكة من قرار الحظر، بالإضافة إلى قطاعات حيوية مثل بعض محطات الوقود والغاز والمحلات التجارية التي ستفتح لبعض ساعات لتوفر للمواطنين حاجياتهم الأساسية.

بدورها أعلنت تونس ذات القرار الذي سيدخل حيز التطبيق لمدة أسبوعين بداية من الأحد. وسجلت تونس سجلت 60 إصابة بالفيروس حتى الآن.

وفي موريتانيا مددت وزارة الداخلية ساعات حظر التجوال في جميع أنحاء البلاد اعتبارا من السبت، لتبلغ 12 ساعة يوميا تبدأ من السادسة مساء وحتى السادسة صباحا، بعد أن كانت تبدأ من الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا، بالتوقيت المحلي.

وفي مصر أعلنت السلطات السبت أنها الجهات المعنية قامت بعمليات تطهير وتعقيم لبعض الشوارع والميادين الرئيسية في العاصمة القاهرة، في إطار جهود مكافحة انتشار الفيروس. وسجلت مصر 285 إصابة بكورونا، توفى منها 8 حالات حتى السبت.

وفي الإمارات قرر المجلس الوطني للإعلام، منع تداول الصحف والمجلات والمنشورات الورقية بما فيها التسويقية، اعتبارا من 24 مارس/آذار الجاري وحتى إشعار آخر.

وأوضح المجلس أن القرار يأتي ضمن تدابير احترازية لمواجهة الفيروس، خشية انتقال العدوى نتيجة ملامسة أعداد كبيرة من الأشخاص للصحف والمجلات والمنشورات، على أن تلجأ الصحف اليومية لبنيتها التحتية الرقمية في مواصلة دورها، وفق وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

كما أغلقت السلطات الإماراتية السبت الشواطئ غداة تردّد مئات السكان عليها رغم الدعوات لتفادي الاختلاط الاجتماعي للحد من انتشار الفيروس التاجي المستجد.

وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث على تويتر انّه تقرّر "إغلاق مِقت للشواطئ والحدائق والمسابح ودور السينما وصالات التدريب الرياضية، لمدة أسبوعين قابلة للمراجعة والتقييم".

والجمعة جلست مئات العائلات ومجموعات من الشبان والشابات على الشواطئ البيضاء قبالة مياه الخليج في دبي.

وفي ذات السياق أغلقت قطر السبت الحدائق والشواطئ العامة حتى إشعار لدفع انتشار كوفيد-19. وسجلت قطر حتى الآن 481 حالة إصابة بالفيروس.

من جانبها  أعلنت الحكومة اللبنانية السبت تكليف القوى الأمنية كافة، التشدّد في تنفيذ خطط صارمة لمنع الناس من الخروج من منازلهم، في حلقة جديدة من الإجراءات المتخذة للحدّ من انتقال عدوى الفيروس بين المواطنين.

وسجّل لبنان وفق ما أعلن رئيس الحكومة حسان دياب في كلمة وجهها إلى اللبنانيين، 230 إصابة، بينها أربع وفيات، وهو ما "ينذر بخطر داهم واحتمال بلوغ مرحلة الانتشار الوبائي" على قوله.

بدورها أغلقت قوات الجيش والشرطة في العراق السبت مدينة الصدر شرقي بغداد، وألزمت الأهالي البقاء في منازلهم، خوفا من تفشي فيروس كورونا.

يأتي قرار الإغلاق بعد ساعات من انتهاء زيارة ضريح موسى بن جعفر، المقدس لدى الشيعة في بغداد، والتي شارك فيها الآلاف من أهالي مدينة الصدر، متحدين قرار حظر التجوال المفروض في بغداد منذ الثلاثاء.

وسجلت العراق حتى الجمعة، 192 إصابة بالفيروس، بينها 14 وفاة، و49 تعافوا.