كوميديا البحث عن رفيقة في 'مايك وديف يحتاجان مواعيد لحفل زفاف'

قصة حقيقية جدا

عمان - تدور قصة الفيلم الأميركي الكوميدي "مايك وديف يحتاجان مواعيد لحفل زفاف" الذي يفتتح في صالات العرض السينمائية العالمية الجمعة القادم، حول شقيقين يطلقان اعلانا ظريفا للبحث عن رفيقتين لهما في حفل زفاف اختهما في هاواي.

ويلقى الإعلان تجاوبا كبيرا من الفتيات، ويحصل الشقيقان على مئات الطلبات ويتم استدعاؤهما للظهور في برنامج تلفزيوني.

والفيلم استند إلى قصة حقيقية بكافة تفاصيلها، فقد نشر بالفعل شقيقان يدعيان مايكل وديفيد ستانغل إعلانا مشابها على الانترنت، وكانا حاضرين في الحفل الخاص الاول للفيلم في لوس أنجليس.

وقد قال ديفيد ستانغل في حوارات صحفية إبان عرض الفيلم:"شاهدوا الفيلم، أحداثه متطابقة تماما مع ما حدث، لقد وضعنا شيئا سخيفا على الشبكة وهذا ما حدث".

ويضيف شقيقه مايكل ستانغل:"كنا نبحث عن رفيقتين لحضور الزفاف وحصلنا على الكثير من الردود".

الفتاتان تاتيانا وأليس هما من سترافقان الشقيقين في نهاية المطاف، وعند وصولهما إلى هاواي يكتشف ديفيد ومايكل أن هاتين الشابتين أكثر جنونا منهما.

والفيلم من بطولة الممثل الكوميدي الشاب زاك ايفرون الذي قال عن الشابين الذين ألهما صناع الفيلم لتحويل قصتهما إلى عمل سينمائي "إنه لأمر مدهش، لقد تعرفنا إليهما ووجدنا أنهما ذكيان جدا، الأمرلا يتعلق فقط بقصة حقيقية تحولت إلى سيناريو ثم إلى فيلم، هذان الرجلان هما حقا رائعان وذكيان".

وقد تعرف ايفرون الذي جسد دور مايكل إلى الشقيقين قبل تصوير الفيلم للتعرف إليهما عن كثب، وجسد دور شقيقه ديفيد الممثل آدم ديفاين، فيما جسدت الممثلتان آنا كوندريك، اوبري بلازا دور رفيقتي العرس.

ويشار إلى أن الممثل الكوميدي زاك ايفرون يعد من أشهر الفنانين الذي قدموا أفلاما فكاهية خلال السنوات الاخيرة، فقد حقق فيلمه "جيران" 268 مليون دولار في شباك التذاكر العالمي، والذي شاركه بطولته سيث روجين، ومن اعماله الكوميدية الاخرى والتي ستعرض له قريبا فيلم "الجد السيء" امام النجم روبرت دي نيرو والذي انتهى من تصويره وسيعرض في شهر اغسطس/آب القادم.