كو يتوعد 'الغشاشين' رغم تأجيل اولمبياد طوكيو

رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى يحذر متعاطي المنشطات المحتملين من أن تأجيل المنافسات لن يحميهم من العواقب.

لندن – من أشرف حامد

حذر سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى الأربعاء متعاطي المنشطات المحتملين من أن انتشار فيروس كورونا وتأجيل الكثير من المنافسات لن يحميهم من العواقب.

ومع تأجيل أولمبياد طوكيو إلى 2021 وتوقع إعادة جدولة مواعيد بطولات عالمية أخرى بسبب الأزمة فان اختبارات الكشف عن المنشطات ستقل خلال الفترة المقبلة.

لكن كو قال لرويترز في مقابلة إن الغشاشين لن يفلتوا من الرقابة.

وقال "في الواقع لن تكون هناك الكثير من اختبارات الكشف عن المنشطات خلال المنافسات لان الكثير منها تأجل".

"وحدة النزاهة تسيطر تماما على الوضع. لا ينبغي لأي رياضي أن يعتقد أننا توقفنا للحظة عن محاربة تعاطي المنشطات".

"لو فكر أي رياضي في تجاوز الحدود التي وضعناها وتحميها وحدة النزاهة والاتحاد الدولي لألعاب القوى بكل حسم فانه سيدفع الثمن".

كو يحارب تعاطي المنشطات رغم تجميد المنافسات
كو يحارب تعاطي المنشطات رغم تجميد المنافسات

واستحدث الاتحاد الدولي لألعاب القوى وحدة النزاهة في 2017 لمراقبة نزاهة المنافسات ومن بينها ضبط متعاطي المنشطات.

وسيتم خلال الأسابيع المقبلة بحث مسألة إذا كان الرياضيون الذين تأهلوا بالفعل إلى الأولمبياد سيحتاجون للقيام بذلك مجددا خلال حيث حجز 57 في المئة من 11 ألف رياضي أماكنهم بالفعل في أولمبياد طوكيو.

ولم تؤكد اللجنة الأولمبية الدولية إذا ما كانت هذه الأماكن مضمونة بالفعل رغم أن اللجنة الأولمبية الاسترالية قالت الأربعاء إن رياضييها الذين تأهلوا يمكنهم المنافسة في الألعاب التي تم تأجيلها.