كيت بلانشيت تعود لعالم الكوميديا باضطراب نفسي

النجمة الاسترالية الحائزة على الأوسكار تجسد في فيلم 'أين ستذهبين يا بيرناديت' دور أم تثير ريبة أسرتها باختفائها الغامض.


آخر تجربة كوميدية لبلانشيت في فيلم 'أوشنز 8'


فيلم من إخراج ريتشارد لينكلاتر مبدع ثلاثية النجم إيثان هوك الرومانسية


بلانشيت تشارك في دراما تلفزيونية عن المهاجرين في أستراليا

لوس أنجليس - تظهر النجمة العالمية كيت بلانشيت في اغسطس/آب القادم في الفيلم الكوميدي الدرامي "أين ستذهبين يا بيرناديت" المقتبس عن رواية للكاتبة الأميركية ماريا سيمبل الصادرة عام 2012 والمصنفة الأكثر مبيعا.
الفيلم من إخراج ريتشارد لينكلاتر الذي قدم ثلاثية الممثل إيثان هوك الرومانسية والتي استهلها بـ"قبل الشروق".
تشارك بلانشيت بطولة العمل نخبة من الممثلين منهم جودي جرير وكريستين ويج ولورانس فيشبورن وايما نيلسون وبيل كرودوب وغيرهم.
تروي الأحداث اختفاء أم تعاني من مرض نفسي، من خلال الابنة ذات الخمسة عشرة عاما التي تقرأ البريد الإلكتروني والرسائل وملفات إف بي أي، لتعرف ماذا حدث لوالدتها وإلى أين ذهبت.
ومن خلال استعراض الابنة لعشرات الايميلات والوثائق تدرك حجم المعاناة النفسية التي تعرضت لها الأم، وتتعرف إلى تفاصيل في ماضي والدتها برناديت فوكس التي تؤدي دورها المممثلة الاسترالية بلانشيت، والتي أثارت باختفائها الغامض ريبة من حولها وخاصة زوجها وابنتها المراهقة.

برناديت في الرواية كما في الفيلم امرأة تعيش في سياتل حياة هادئة وطبيعية ومستقرة وتملك كل شيء: عائلة مستقرة وزوجا وبيتا وأموالا، لكن هروبها المفاجئ يدفع الزوج والابنة لدخول مغامرات مثيرة لمعرفة مكانها.
وكان "اوشنز 8" آخر تجربة سينمائية لبلانشيت في أفلام الكوميديا عندما قدمت في يونيو/حزيران 2018 نفس القصة التي قدمها النجم جورج كلوني والنجم براد بيت في فيلم "اوشنز 11"، وهي مجموعة من اللصوص المحترفين يخططون وينفذون جريمة سرقة كبيرة ولكن في هذا الفيلم تتكون مجموعة اللصوص من النساء فقط.
وضم الفيلم نخبة من النجمات العالميات أمثال ساندرا بولوك وكيت بلانشيت وريهانا وآن هاثواي وسارة بولسون وأوكوافينا وهيلينا بونهام كارتر، وغيرهن الكثير، وهو من اخراج غاري روس.
وتستعد صاحبة الأوسكار لبطولة عمل جديد يحكي قصة حياة الممثلة الكوميدية الاميركية الراحلة لوسيل بال، والفيلم من تأليف آرون سوركين.
كما تلعب دور البطولة في دراما تلفزيونية جديدة، حول نظام احتجاز المهاجرين في أستراليا، يبدأ تصويرها في يونيو/حزيران المقبل.

فيلم اوشنز 8
آخر فيلم كوميدي لبلانشيت

ويتألف مسلسلها الجديد "بدون جنسية" من ست حلقات، تسرد قصص أربع شخصيات تتقاطع طرقهم عندما يجدون أنفسهم عالقين داخل نظام الهجرة الأسترالي، ومُحتَجزين في أحد مراكز الاحتجاز الصحراوية الأسترالية.
وشخصيات المسلسل مضيفة طيران هاربة من طائفة دينية، ولاجئ أفغاني، وأب أسترالي معدوم، وبيروقراطي متورط في فضيحة.
سعى مجموعة من المشاهير إلى تسليط الضوء على مأساة اللاجئين في تسجيل فيديو يلقون فيه قصيدة تعدد الأشياء التي يأخذها الناس وهم يفرون من ديارهم.
وكان لبلانشيت تجربة سابقة في تناول مثل هذه المواضيع الإنسانية عندما قادت في العام 2016 مجموعة من المشاهير لتسليط الضوء على مأساة اللاجئين في تسجيل فيديو يلقون فيه قصيدة تعدد الأشياء التي يأخذها الناس وهم يفرون من ديارهم.
يذكر أن بلانشيت ترأست لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي الدولي في دورة 2018، وأصبحت المرأة رقم 12 التي تتولى هذه المهمة في تاريخ المهرجان، وحصلت على جائزة الأوسكار مرتين؛ الأولى في عام 2005، والثانية عام 2014.