لعنة الإصابات تستبعد هازار مجددا من ريال مدريد

النجم البلجيكي يعاني من مشكلة عضلية في ساقه اليمنى قد تبعده عن الملاعب حتى أسبوعين، ما يعني غيابه عن ثلاث مباريات لمنتخب بلجيكا ضمن دوري الأمم الأوروبية كما قد تهدّد مشاركته في الكلاسيكو المنتظر ضد برشلونة في نهاية تشرين الاول.


كان متوقعا أن يشارك هازار للمرة الاولى هذا الموسم عندما يستقبل ناديه بلد الوليد

مدريد - تستمر لعنة الإصابات مع النجم البلجيكي إدين هازار منذ انتقاله إلى ريال مدريد الإسباني، اذ استُبعد مرة جديدة عن التشكيلة التي ستواجه ريال بلد الوليد الاربعاء في الدوري المحلي، بسبب مشكلة عضلية في ساقه اليمنى.

وكان متوقعا أن يشارك هازار (29 عاما) للمرة الاولى هذا الموسم عندما يستقبل حامل اللقب بلد الوليد الذي لم يفز حتى الان في ثلاث مباريات.

لكن اصابته الجديدة قد تبعد لاعب تشلسي الانكليزي السابق عن الملاعب حتى أسبوعين، ما يعني غيابه أيضا عن ثلاث مباريات لمنتخب بلجيكا، ضد ساحل العاج في 8 تشرين الأول/اكتوبر، ثم انكلترا وايسلندا تواليا في 11 و14 ضمن دوري الأمم الأوروبية. كما قد تهدّد مشاركته في الكلاسيكو المنتظر ضد الغريم برشلونة في نهاية تشرين الاول/اكتوبر.

وهذه ضربة جديدة لهازار (105 مباريات دولية مع منتخب بلجيكا)، في وقت كان مدربه الفرنسي زين الدين زيدان قدّر الثلاثاء انه "جاهز" للعودة إلى المستطيل الاخضر "أراه قريبا (من العودة)... يتدرب جيدا مع الفريق" الذي احرز أربع نقاط من مباراتين في الدوري.

وكان الموسم الاول لهازار مع ريال كارثيا، فبعد انتقاله مقابل 100 مليون يورو (113 مليون دولار)، تعرض لاصابة عضلية بفخذه قبل يوم من مباراته الاولى مع الفريق الملكي.

بعد عودته، أظهر جانبا من لمحاته الفنية، ثم تعرّض لكسر بعظمة في كاحله الأيمن في تشرين الثاني/نوفمبر، فاحتاج الى جراحة في كانون الثاني/يناير ابعدته حتى شباط/فبراير. لكنه لم يتعاف تماما، فخاص فقط خمس مباريات من أصل 11 لريال بعد استئناف الدوري في حزيران/يونيو.