لغة الجسد الروبوتية تولّد عاطفة لدى البشر

دراسة ألمانية تجد أن لمسة الإنسان الآلي للبشر أثناء المحادثة تثير مشاعر إيجابية ومزيدا من الامتثال لطلب الروبوت.


هناك الكثير لنتعلمه عن الاختلافات بين اللمسة البشرية والروبوتية


اللمس الذي يبدأه الروبوت أثناء المحادثة يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على تجربة الناس

لندن - اكتشفت دراسة ألمانية جديدة أن الأشخاص الذين لمسهم إنسان آلي أثناء التحدث معه أبلغوا عن حالة عاطفية أفضل وكانوا أكثر عرضة للامتثال لطلب من الروبوت.
ونشرت نتائج الدراسة التي قامت بها الباحثتان الألمانيتان لورا هوفمان ونيكول كرامر في مجلة "بلوس وان" في 5 مايو/أيار 2021.
ومن المعروف أن الاتصال الجسدي بين الأشخاص له آثار إيجابية، مثل انخفاض الضغط أو تحسين وظيفة جهاز المناعة.
وانطلاقا من هذه النتيجة بدأت الباحثتان في استكشاف آثار هذا التواصل الحسي مع الروبوتات  حيث كشفت بعض الدراسات عن تأثيرات ذات مغزى بينما لم يجد البعض الآخر أي تأثير، وبالتالي، هناك حاجة إلى مزيد من البحث للتحقيق بشكل منهجي في آثار لمسة الروبوت .
ووفقا لموقع "تيك إكسبلور" التقني، قامت هوفمان وكرامر في الدراسة الجديدة بتجنيد 48 طالبًا للمشاركة في محادثة إرشادية مدرسية مع إنسان آلي.
ولاحظت الباحثتان أن الروبوت قام تلقائيا أثناء المحادثة بالتربيت على ظهر يد مشارك.

تحذر الدراسة من أن التفاعلات بين الإنسان والروبوت خاصة الروبوت الشبيه بالبشر معقدة

ورداً على لمسة الروبوت، ابتسم معظم المشاركين وضحكوا ولم يبتعد أحد، وكان الذين تم لمسهم من قبل الروبوت أكثر عرضة من غيرهم من المشاركين لحثهم على إبداء الاهتمام بدورة أكاديمية معينة تمت مناقشتها أثناء المحادثة.
وعندما طُلب من المشاركين إكمال استبيان بعد محادثتهم مع الروبوت، أفاد المشاركون الذين تم لمسهم عن حالة عاطفية أفضل بعد محادثتهم من أولئك الذين لم يتم لمسهم.
ومع ذلك، فإن أولئك الذين لم يتم لمسهم قاموا بتقييم رأيهم في الروبوت والتفاعل بشكل إيجابي مثل أولئك الذين تم لمسهم.
واستنتجت الباحثتان أن اللمس الذي يبدأه الروبوت أثناء المحادثة يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على تجربة الناس، بالإضافة إلى أنه يمكن تسخير التأثير على الامتثال للطلب لاستخدام الروبوتات لأغراض تحفيزية، مثل إقناع الناس بالتمرين.
ورغم هذه النتيجة، تحذر الدراسة من أن التفاعلات بين الإنسان والروبوت - خاصة الروبوتات الشبيهة بالبشر - معقدة، ولا يزال هناك الكثير لنتعلمه عن الاختلافات بين اللمسة البشرية والروبوتية.
وتضيف الدراسة: "اللمس غير الوظيفي للروبوت مهم للبشر، إذ يؤدي النقر قليلاً على أيدي المشاركين البشريين أثناء المحادثة إلى مشاعر أفضل والمزيد من الامتثال لطلب الإنسان الآلي".