لقاح 'سبوتنك-في' الروسي يستهدف 25 بالمئة من سكان مصر

روسيا تبرم اتفاقا مع مصر لإمدادها بخمسة وعشرين مليون جرعة من لقاحها لفيروس كورونا في إطار سعي موسكو إلى الاضطلاع بدور عالمي رائد في مكافحة الجائحة.


الدول المتضررة من وباء كورونا تتهافت على الفحوص السريعة

موسكو - أبرمت روسيا اتفاقا مع مصر لإمدادها بخمسة وعشرين مليون جرعة من لقاحها لفيروس كورونا (سبوتنك-في) وذلك في إطار سعي موسكو إلى الاضطلاع بدور عالمي رائد في مكافحة الجائحة.
وقال صندوق الثروة السيادي الروسي الأربعاء إنه وافق على توريد جرعات اللقاح إلى مصر عبر شركة فاركو التي وصفها بأنها واحدة من مجموعات صناعة الأدوية الرائدة في مصر.
وقال الرئيس التنفيذي للصندوق كيريل ديمترييف في بيان "الاتفاق بين صندوق الثروة السيادي الروسي وفاركو سيساعد مصر في الحصول على لقاح فعال وآمن، وهو سبوتنك-في، من أجل نحو 25 بالمئة من سكانها".
وأفاد الصندوق بأن الاتفاق يأتي بعد اتفاقات أُبرمت في وقت سابق مع المكسيك لتوريد 32 مليون جرعة ومع البرازيل لتوريد ما يصل إلى 50 مليون جرعة ومع الهند لتوريد 100 مليون جرعة وأيضا مع أوزبكستان ونيبال.
وأجازت الجهات التنظيمية الروسية اللقاح للاستخدام المحلي في أوائل أغسطس/آب بعد تجارب أولية بشرية على نطاق صغير. ويجري اختبار اللقاح حاليا على 40 ألف شخص في روسيا في تجربة بدأت في 26 أغسطس/آب.
وعلى نحو منفصل، نقلت وكالة الإعلام الروسية الأربعاء عن هيئة حماية حقوق المستهلك الروسية (روس بوتريب نادزور) القول إن موسكو أتمت تجارب سريرية للقاح ثان محتمل لكوفيد-19 طوره معهد فيكتور في سيبيريا.
وكان المعهد قد انتهى هذا الشهر من مرحلة التجارب الأولية البشرية وتعرف بالمرحلة 2.
تتهافت الدول المتضررة من كورونا على الاختبارات السريعة مع ثبوت فعاليتها في محاصرة الوباء وسط جهود دولية لحجز لقاحات مستقبلية ضد الفيروس للدول الفقيرة.
وأكد المدير العام لتحالف اللقاحات "غافي" المتعاون مع منظمة الصحة العالمية سيث بيركلي أن "أي بلد، سواء كان غنيا أم فقيرا، يجب ألا يُترك في أسفل القائمة في ما يتعلق باللقاحات ضد كوفيد-19".
وأعلن التحالف الثلاثاء تخصيص مئة مليون جرعة إضافية من اللقاح المستقبلي ضد كوفيد-19 للبلدان الفقيرة.
ومطلع آب/أغسطس، أعلن تحالف "غافي" ومؤسسة بيل وميليندا غيتس التعاون مع معهد "سيروم إنستيتيوت أوف إنديا"، أكبر مصنع للقاحات في العالم لناحية عدد الجرعات، لتسليم مئة مليون جرعة.
وفي حين أدى الوباء إلى وفاة أكثر من مليون شخص حول العالم منذ ظهوره في الصين أواخر كانون الأول/ديسمبر، حددت منظمة الصحة العالمية هدفاً يقضي بتوفير ملياري جرعة من اللقاح بحلول نهاية عام 2021.