لوفر أبوظبي يفتتح الموسم الجديد بروائع الفن الهولندي

المتحف العالمي ينظم معرضا في فبراير تحت عنوان "رامبرانت وفيرمير والعصر الذهبي الهولندي: روائع فنية من مجموعتي لايدن ومتحف اللوفر".


معرض يركز على مسيرة الفنان الهولندي رامبرانت وعلاقته بخصومه


لوفر أبوظبي يعزز مفهوم التواصل من خلال الفن

أبوظبي - يفتتح متحف اللوفر أبوظبي في الرابع عشر من فبراير/شباط أول معرض فني عالمي في العام 2019 تحت عنوان "رامبرانت وفيرمير والعصر الذهبي الهولندي: روائع فنية من مجموعتي لايدن ومتحف اللوفر".
ويتضمن المعرض الذي يمتد حتى 18 مايو/أيار المقبل لوحات للفنانين الهولنديين الكبيرين رمبرانت فان راين ويوهانس فيرمير، إلى جانب فناني عصرهم.
 ويركز الحدث التشكيلي الذي يدشن الموسم الجديد للمتحف العالمي في مجال الفنون التشكيلية، على مسيرة رامبرانت الفنية في مدينتي لايدن وأمستردام في هولندا وعلى علاقته بخصومه وأصدقائه، بمن فيهم يوهانس فيرمير، ويان ليفنز، وفرديناند بول، وكاريل فبريتيوس، وجيرار دو، وفرانس فان مييرس، وفرانس هالس.
وسيشهد لوفر أبوظبي ثلاثة معارض عالمية أخرى بجانب معرض الفن الهولندي ضمن برنامجه لموسم 2019 الذي يحمل عنوان "تبادُل فتفاعُل".
وسيسلط المتحف الضوء على الروابط بين جماليات الفن الياباني وفن الديكور الفرنسي الحديث من خلال "من وحي اليابان: رواد الفن الحديث".
ويقيم أيضا معرض "طرق التجارة في الجزيرة العربية" وهو معرض عالمي يقتفي أثر التراث الثقافي والأثري للسعودية بشكل خاص والجزيرة العربية بشكل عام.
ويختتم الموسم الفني بمعرض "العالم بعدساتهم" بالتعاون مع متحف كي برانلي- جاك شيراك، والذي يأخذ الزائر في رحلة حول العالم من خلال أولى الصور الفوتوغرافية.
ويصاحب هذه المعارض جميعا ندوات ومؤتمرات وأبحاث وعروض موسيقية وفنيّة ترضي عشاق الفن على مختلف أعمارهم وجنسياتهم وميولهم الفنية.
ويأتي تنظيم هذه المعارض التزاما للروابط والشراكات مع العديد من المتاحف والمؤسسات الفنية الفرنسية والعالمية التي ساهمت في النجاح المبهر الذي حققه اللوفر أبوظبي منذ افتتاحه في 11 نوفمبر/تشرين الثاني، وتعزيزا للتواصل والتبادل من خلال الفن.