لوف لأبطال العالم: كونوا أسياد قدركم

مدرب المنتخب الألماني يحذر رجاله من الكوريين 'السريعين، الرشيقين، الخطيرين في الهجمات المرتدة' عشية مباراة مصيرية يحتاجون فيها الى الفوز بفارق هدفين لضمان تأهلهم بغض النظر عن نتيجة المكسيك والسويد.


كوريا الجنوبية لا تزال قادرة حسابيا على منافسة المنتخبات الثلاثة الأخرى على بطاقتي التأهل

قازان (روسيا) - طالب مدرب المنتخب الألماني يواكيم لوف لاعبيه حاملي لقب كأس العالم، بأن يكونوا "أسياد" قدرهم، وذلك عشية المباراة المصيرية مع كوريا الجنوبية في مونديال روسيا لكرة القدم.

وبعد فوزهم القاتل المصيري على السويد 2-1 بهدف سجله طوني كروس في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، وتعويضهم بالتالي الخسارة الافتتاحية أمام المكسيك (صفر-1)، سيكون الألمان في حاجة الى الفوز بفارق هدفين على كوريا الجنوبية لضمان تأهلهم الى ثمن النهائي بغض النظر عن نتيجة المكسيك والسويد.

وفي مؤتمره الصحافي في قازان حيث تقام مباراة الأربعاء في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة، حذر لوف من الكوريين "السريعين، الرشيقين، الخطيرين في الهجمات المرتدة".

وأضاف "لا أعلم حقا ما هي حظوظ كوريا الجنوبية للفوز بالمباراة، ولا أعلم حظوظنا ايضا. لكن يجب أن تكون لدينا فكرة واضحة عما يجب أن نحققه. يجب أن نفوز بفارق هدفين ضد منافسينا وهذا الأمر سيؤهلنا. يجب أن نكون أسياد قدرنا".

 

يواكيم لوف خلال حصة تدريبية
الفوز على السويد حسن معنويات المعسكر الألماني

ورغم أن الحظوظ الضئيلة لكوريا الجنوبية التي خسرت مباراتيها ضد السويد (1-صفر) والمكسيك (1-2)، لا تزال قادرة حسابيا على منافسة المنتخبات الثلاثة الأخرى على بطاقتي التأهل الى ثمن النهائي.

وكشف لوف أنه كان يتحدث في الأيام الأخيرة الى بعض اللاعبين المؤثرين في محاولة لتصحيح أدائهم السيء نسبيا، بينهم توماس مولر الذي ساهم قبل 4 أعوام بقيادة بلاده الى لقبها العالمي الرابع بتسجيله 5 أهداف، لكن نجم بايرن ميونيخ لم يقدم شيئا يذكر في المباراتين الأوليين.

وأكد لوف أن مولر سيسعى جاهدا لتعويض ما فاته، مضيفا "بعد المباراة ضد المكسيك حاولنا تحليل طريقة لعبه بمراجعة أشرطة الفيديو وبعض المقاطع، إنه منفتح جدا على التعليقات ولا يتوانى عن انتقاد نفسه".

وواصل "هو من نوع اللاعبين الذين، رغم أدائهم السلبي في مباراة أو اثنتين، لا يزال يتمتع بعقلية إيجابية. المزاج بعد (مباراة) المكسيك لم يكن جيدا بالطبع. الجميع يدرك ما كان عليه الوضع".

وأشار الى أن الفوز على السويد حسن معنوات المعسكر الألماني لأنه "بدون ذلك الفوز، سنكون في وضع محفوف بالمخاطر. كان هناك ارتياح، لكننا لم نكن هستيريين"، في إشارة الى عدم المبالغة في التفاؤل.

ويغيب عن صفوف المنتخب الالماني سيباستيان رودي بعد تعرضه لكسر في الأنف أمام السويد، في حين يغيب جيروم بواتنغ للايقاف نتيجة طرده في المباراة ذاتها. وكشف لوف إنه يمكن تعويض بواتنغ بزميله في بايرن ميونيخ ماتس هوميلس الذي تعافى من اصابة ابعدته عن مباراة السويد.

وقال "يمكن لماتس أن يلعب. تدرب خلال اليومين الماضيين".