ليفربول في صدارة البريميرليغ بثلاثية في شباك ليستر

فريق الحمر يرفع رقمه القياسي في عدد المباريات التي لم يهزم فيها على ارضه في الدوري المحلي الى 64 بتغلبه على ليستر سيتي 3-صفر ضمن مباريات المرحلة التاسعة من بطولة انكلترا لكرة القدم.


ليفربول يلحق بتوتنهام المتصدر


ليفربول خاض المباراة في غياب مهاجمه المصري محمد صلاح المصاب بفيروس كورونا

ليفربول (إنكلترا) - حقق ليفربول رقما قياسيا للنادي بخوضه 64 مباراة على أرضه في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بدون هزيمة بعد فوزه الرائع 3-صفر على ليستر سيتي باستاد أنفيلد الأحد.
ومنح هدف عكسي من جوني إيفانز وهدفان بضربتي رأس من ديوجو جوتا وروبرتو فيرمينو الفوز لفريق المدرب يورجن كلوب على سلفه بريندان رودجرز.
وبهذه النتيجة تساوى ليفربول حامل اللقب برصيد 20 نقطة مع توتنهام هوتسبير المتصدر بينما يحتل ليستر المركز الرابع ولديه 18 نقطة متساويا مع تشيلسي صاحب المركز الثالث.
ورغم أن ليفربول خاض المباراة دون محمد صلاح، الذي غاب بسبب فيروس كورونا، والمصابين جوردان هندرسون وترينت ألكسندر-أرنولد، إلى جانب مجموعة من الغائبين الآخرين، فقد قدم مباراة قوية وأظهر جاهزيته للدفاع عن اللقب.
وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 21 عندما وضع إيفانز، تحت ضغط من ساديو ماني، الكرة برأسه في مرمى فريقه عقب ركلة ركنية نفذها جيمس ميلنر.
ورد ليستر بهجمة مرتدة ذكية إذ مرر جيمي فاردي إلى هارفي بارنز الذي كان في موقع جيد لكن تسديدة الجناح الأيسر ذهبت خارج المرمى.

وكان هدف ليفربول الثاني رائعا إذ أرسل آندي روبرتسون تمريرة عرضية جميلة من اليسار قابلها جوتا عند القائم القريب بضربة رأس في الزاوية البعيدة.
وتصدى كاسبر شمايكل حارس ليستر لسلسلة من الفرص ليحرم أصحاب الأرض من زيادة النتيجة في الشوط الثاني بينما سدد فيرمينو مرتين في القائم وأبعد دفاع ليستر محاولة أخرى للمهاجم البرازيلي من على خط المرمى.
وكوفئ فيرمينو، الذي سجل هدفين فقط في آخر 23 مباراة بالدوري الممتاز، على جهوده قبل أربع دقائق من النهاية بضربة رأس جيدة من ركلة ركنية أخرى نفذها ميلنر.
وكال كلوب المديح للاعبيه بعد الفوز المقنع أمام منافس كان سيتصدر الدوري إذا خرج بالانتصار.
وقال المدرب الألماني "نحن نستحق ذلك. قدم اللاعبون مباراة مذهلة أمام فريق مميز جدا. لا أتعامل مع هذه المباريات أنها مضمونة. لقد كان اللاعبون في حالة فنية رائعة".
وأضاف "أحببت مستوانا العام والنتيجة والخروج بشباك نظيفة. لقد دافعنا بشكل رائع جدا".
ولم يكن رودجرز سعيدا بطريقة تعامل ليستر مع الشوط الأول.
وقال رودجرز "كنا نلعب على رد الفعل خاصة في الشوط الأول، وسمحنا بدخول الأهداف بشكل سيء. صنعنا فرصة خطيرة بعد هجمة مرتدة عن طريق هارفي بارنز لكن بصفة عامة... لم نلعب بالشراسة المطلوبة".