لينوفو تعود من الماضي بهاتف مرن للمستقبل

جهاز شركة الإلكترونيات الصينية العملاقة القابل للطي المزمع إطلاقه صيفا يستوحي تصميمه من هاتف 'رازر' الشهير لموتورولا.


تصميم بحمي الشاشة بمجرد طيها


سيكون حجمه أصغر بكثير أيضا مقارنة بجهازي سامسونغ وهواوي


بسعر يبلغ 1500 دولار

بكين - تستعد شركة الإلكترونيات الصينية العملاقة لينوفو للحاق بركب الهواتف المرنة، بهاتف ببصمة فريدة مختلفة عن أجهزة هواوي وسامسونغ، يحيي أمجاد هاتف "رازر" من موتورولا.

وكشف موقع "سي.نت" المعني بشؤون التقنية ان مولود "لينوفو" سيرى النور في مطلع صيف 2019، بتصميم مختلف عن "سامسونغ غلاكسي فولد" الذي كشفت عنه قبل أيام أو هاتف "هواوي مايت إكس" الذي عرضته خلال مؤتمر الجوال العالمي في برشلونة الأحد.

والجهاز على الغالب سيكون إحياء لعلامة "رازر" التي ذكرت "وول ستريت جورنال" أنه سيعود بسعر يبلغ 1500 دولار.

وعلى خلاف هاتفي سامسونغ وهواوي اللذين يُفتحان كالكتاب ليتحولا إلى لوحي بشاشة كبيرة، فإن تصميم "رازر" الذي يستند إلى مخططات من براءة اختراع اكتشفتها مدونة "91 موبايلز"، ينقلب إلى جهاز أصغر مثل هاتف "رازر" الأصلي.

ولهذا التصميم بعض المزايا، بما في ذلك حماية الشاشة بمجرد طيها. وإذا كان يحاكي الهاتف الأصلي فسيكون حجمه أصغر بكثير أيضا مقارنة بجهازي سامسونغ وهواوي.

'رازر'
'رازر' الاصلي باع أكثر من خمسين مليون وحدة في أول عامين على طرحه

و"رازر" الأصلي كان إحدى العلامات التجارية الأكثر شهرة، وساعد في دفع نجاح موتورولا لسنوات خلال العصر الذهبي للهاتف القلاب. وكان أحد أكثر الهواتف نجاحا في التاريخ وفقا لموقع "سي.نت"، حيث باع أكثر من خمسين مليون وحدة في أول عامين على طرحه.

لكن موتورولا لم تستطع الاستفادة من نجاح "رازر"، وتراجعت مع انتقال الصناعة إلى هواتف أكثر تعقيدا. واشترت غوغل الشركة عام 2012، ثم باعتها بعد عامين لشركة لينوفو.

والآن، أمام لينوفو فرصة لإعادة تنشيط علامة موتورولا التجارية مع هاتف "رازر" مرة أخرى.

وموعد طرح الهاتف القابل للطي في الصيف سيضعه مباشرة بين تاريخ إطلاق "غلاكسي فولد" المقرر يوم 26 أبريل/نيسان المقبل، وتاريخ إطلاق "مايت إكس" منتصف العام الجاري، وسيسلط الضوء على الاتجاه المتنامي للهواتف القابلة للطي.

وكان هاتفا سامسونغ وهواوي قد ولّدا الكثير من الضجيج وأصبحا محور الحديث في مؤتمر الجوال العالمي، في وقت بدأ يتراجع فيه الاهتمام بالهواتف الذكية.