مباحثات مصرية ليبية لسبل تعزيز العلاقات الثنائية

رئيس المخابرات المصرية يزور ليبيا على رأس وفد مرافق له لدعم المصالحة بين الفرقاء الليبيين بما يعزز أمن المنطقة.


تنسيق ليبي مصري لتفعيل كافة الاتفاقيات المبرمة بين البلدين مؤخرا


عقيلة صالح يرفض بشدة محاولات عرقلة الانتخابات الليبية المقررة نهاية 2021

طرابلس - بحث رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة اليوم الخميس فى طرابلس مع رئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل والوفد المرافق له سبل تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين والتعاون في مختلف المجالات، بحضور مسؤولين ليبيين بارزين.

وبحسب ما أورده المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية، أطلع كامل رئيس الحكومة الليبية على نتائج زيارة الوفد المصري لطرابلس في مايو/أيار الماضي، وآلية التنسيق بشأن تفعيل كافة الاتفاقيات المبرمة بين البلدين.

وتناول اللقاء الدور المصري الهادف لتعزيز المصالحة بين الأطراف الليبية بما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة، كما تم خلال الاجتماع التنسيق لزيارة الدبيبة إلى مصر من أجل تفعيل اللجنة المشتركة العليا الليبية المصرية واستكمال ما تم الاتفاق عليه في كافة المجالات.

ووصل وفد المخابرات المصرية إلى طرابلس ظهر الخميس، ومن المقرر أن يلتقي نظيره الليبي اللواء حسين العايب، وليس معروفا كم تستغرق زيارة رئيس المخابرات العامة المصرية لجارة بلاده الغربية، الغنية بالنفط.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أجرى رئيس الحكومة المصري مصطفى مدبولي، زيارة رسمية لطرابلس، برفقة 11 وزيرا، لتعزيز التعاون بين البلدين الجارين في المجالات المختلفة.

ومنذ أشهر تشهد ليبيا انفراجا سياسيا ففي 16 مارس/آذار الماضي، تسلمت سلطة انتقالية منتخبة، تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا، مهامها لقيادة البلاد إلى الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وشهدت ليبيا مند سقوط نظام الزعيم الراحل معمر القذافي عام 2011 اضطرابات أمنة وعانت انتشار الجماعات الإرهابية والميليشيات، ثم اندلعت في 2014 حرب بين الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر والقوات الموالية لحكومة الوفاق المدعومة من قبل تركيا بمرتزقة وفصائل مسلحة.

والخميس أكد رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، رفضه التام لكافةِ محاولات عرقلة إجراء الانتخابات في موعدها المحدد بتاريخ 24 ديسمبر/كانون الأول 2021.

جاء ذلك خلال لقائه رئيس مجلس النواب الإيطالي روبرتو فيكو، في العاصمة روما، بحسب بيان للمكتب الإعلامي لمجلس النواب الليبي.

وذكر البيان، أن الجانبين بحثا مسائل تتعلق بأوجه التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وآخر المستجدات على الساحة السياسية في ليبيا.

وقال إن "المستشار عقيلة صالح، أكد خلال لقائه نظيره الإيطالي رفضه التام لكافةِ محاولات العرقلة بقصد تأجيل الانتخابات عن موعدها المحدد في 24 ديسمبر 2021."

وثمّن صالح، وفق البيان، الدور المهم لرئيس مجلس النواب والحكومة الايطالية لاهتمامها بالشأن الليبي، مشيرا إلى أن ايطاليا كانت في مقدمة الدول الداعمة للحل السياسي في ليبيا.

ودعا صالح الشركات الإيطالية إلى العودة إلى ليبيا لاستكمال تنفيذ المشاريع المتوقفة بالبلاد.

وفي وقت سابق، الخميس، وصل عقيلة صالح إلى روما، في زيارة رسمية تستمر ليومين، بحسب نفس المصدر.