مبادرات رائدة لصون التراث من لجنة إدارة المهرجانات في أبوظبي

اللجنة تنفذ خلال 2020 أهم مشاريعها وبرامجها، حيث شهد العام الماضي أكثر من 30 أسبوعاً حافلاً بالفعاليات والمشاركات وفق استراتيجيتها في استمرارية الأعمال خلال الأزمات.


'أمير الشعراء' يكمل مسيرته في احتضان متذوقي الشعر بمختلف أطيافهم وزواياهم


برامج وفعاليات تدعم الفن والإبداع في الإمارات والعالم


مجلة شواطئ التابعة للّجنة تواصل إصدار أعدادها الفصلية إلكترونياً

أبوظبي - واصلت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية بأبوظبي خلال عام 2020 جهودها في تحقيق رؤيتها لصون الموروث الإماراتي الأصيل، حيث أصبحت شريكا استراتيجيا في تحقيق العديد من الأنشطة والمشاريع الثقافية والتراثية وترجمتها على أرض الواقع في الدولة على الرغم من التحديات العالمية التي فرضتها أزمة "كوفيد 19".
ونفذت اللجنة العام الماضي أهم مشاريعها وبرامجها، حيث شهد 2020 أكثر من 30 أسبوعاً حافلاً بالفعاليات والبرامج والمشاركات وفق استراتيجيتها في استمرارية الأعمال خلال الأزمات، والتي تدعم خطط واستراتيجيات عمل الاستعداد للخمسين بهدف دعم ومواصلة الخطط ومسيرة التنمية واستشراف المستقبل التي تشهدها الدولة في كافة المجالات، وترسيخ قيم الموروث ونقله للأجيال المتعاقبة من أجل ضمان استدامته بما يسهم في تحقيق انطلاق أكبر استراتيجية عمل وطنية للاستعداد لمرحلة تنموية رائدة للسنوات الخمسين المقبلة في كافة القطاعات الحيوية، والتجهيز للاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات في العام 2021.
كما واكبت اللجنة الإنجازات المتلاحقة التي حققتها الدولة خلال عام 2020، ونجحت مع بدء جائحة أزمة كوفيد 19 بإثبات مكانتها الريادية في إثراء المشهد التراثي الغني خاصة في ظل البنية التحتية التكنولوجية والرقمية المتطورة في الدولة التي سهلت تنظيم الفعاليات افتراضيا وبنجاح نوعي في تطبيق الإجراءات الاحترازية بالمهرجانات التراثية خلال العام الماضي والتي بلغت 100%، واستجابة كاملة لتطبيق البروتوكول الطبي بمنتهى الدقة بما يؤكد الوعي الكافي لدى المشاركين وملاك الإبل باشتراطات الجهات المختصة لوقاية، والحفاظ على سلامتهم.

مهرجان الظفرة
مزاينة الإبل في مهرجان الظفرة شهدت أكبر تجمع لملاك الإبل

واستهلت لجنة ادارة المهرجانات عام 2020 بإطلاق برنامج شاعر المليون بموسمه التاسع وتتويج الفائزين وبث حلقاته الأخيرة بدون جمهور وسط إجراءات احترازية ووقائية، حيث كان التنافس في هذا الموسم على أشده بين شعراء أثبتوا جدارتهم في الوصول إلى المرحلة النهائية بعد منافسات شعرية أطربت جمهور الشعر، حيث توج اللواء فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية الشاعر الإماراتي مبارك بالعود العامري بلقب وبيرق شاعر المليون في نسخته التاسعة وجميع الشعراء المشاركين بالموسم التاسع والحاصلين على المراكز المتقدمة الأولى في برنامج شاعر المليون المتخصّص في الشعر النبطي.
وسجل البرنامج بموسمه التاسع، نجاحاً جديداً رغم الظروف الاستثنائية، واستطاع من خلال 16 حلقة مباشرة سبقتها 5 حلقات تسجيلية بثت عبر قناتي بينونة والإمارات، وجولات في عدد من الدول العربية والخليجية أن يحقق أهداف الاستراتيجية الثقافية للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي والرامية إلى صون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربي.
وقدم "برنامج المغاني" بموسمه التاسع، الذي بث بالتزامن مع برامج شاعر المليون، 14 حلقة مميزة تضمنت إضاءات مميزة على الحركة الثقافية والفنية الإماراتية، والساحتين الشعرية والطربية، واستضاف نجوم الشعر ورواده وعددا من المحللين والنقاد والأدباء، ليتحاوروا في ميادين الشعر والفن ضمن أمسية أسبوعية تبث عبر قناتي بينونة والإمارات.
كما قدم برنامج الشارة الثقافي 32 حلقة مباشرة خلال شهر رمضان وعيد الفطر السعيد، حيث حقق البرنامج ملايين المشاهدات والمتابعات ليواصل برنامج "الشارة"، الذي تنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي وقناة بينونة بالتعاون مع شركة أبوظبي للإعلام، وتابع عرضه يوميا خلال شهر رمضان المبارك، وقد حظي البرنامج على مدار أكثر من 10 سنوات باهتمام واسع من المشاهدين من داخل الدولة وخارجها حيث ساهم ذلك في التعريف بالموروث الشعبي الإماراتي على مستوى العالم العربي ويسعى البرنامج إلى تعميق الفائدة الثقافية لجميع شرائح المجتمع، وذلك من خلال إطلاع الجمهور على العادات والتقاليد والشخصيات التاريخية المؤثرة وتاريخ بناء القلاع والأبراج في الدولة، بالإضافة إلى المفردات الإماراتية والشعر النبطي والأمثال والألغاز والحكايات وتفاصيل البيت الإماراتي القديم، وأبرز المهن والصناعات اليدوية، وكل ما يتعلق بتفاصيل موروثنا الثقافي.

شاعر المليون
برامج تأتي ضمن رؤية بعيدة المدى للنهوض بالشعر والأدب

كما نظمت اللجنة مهرجان ليوا للرطب بدورته السادسة عشرة، والذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ، في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة، خلال الفترة 17 - 23 يوليو/تموز العام الماضي.
وشهدت الدورة السادسة عشرة من المهرجان توسُّعاً كبيراً من حيث المشاركة والفئات، وذلك بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، برفع قيمة جوائزه وزيادة فئات الرطب والفواكه المشاركة بالمهرجان، و تقديم 900 جائزة قيمة من خلال المهرجان، والتي تؤكد على دعم سموه الكبير لقطاع الزراعة وكافة المشاريع التنموية والثقافية والتراثية، وذلك استمراراً لنهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان يؤمن بأن الزراعة مقوِّم أساسي من مقومات النهضة، وأداة مهمة لإحداث التغيير في المجتمع.
ونظمت اللجنة خلال فترة المهرجان محاضرات افتراضية توعوية ثقافية متعلقة بالمهرجان وأهدافه، بالتعاون مع مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، وذلك من خلال بث مباشر عبر منصة "متواصلين معاكم" التابعة لمجالس أبوظبي، وبالتنسيق مع شركاء نجاح المهرجان من داعمين ورعاة، قدمها عدد من الخبراء من مختلف الجهات الحكومية و المعنية بالزراعة بشكل عام والنخيل بشكل خاص وخصصت مسابقة تتعلق بالمهرجان، وتمتد من يومه الأول إلى يومه الأخير، عبر منصات التواصل الاجتماعي لمجالس أبوظبي، استهدفت المسابقة المتابعين والمهتمين بالزراعة والثقافة والتراث، وقدمت جوائز قيمة.
كما نظمت اللجة مهرجان الظفرة في مدينة زايد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، وانطلقت مسابقات المهرجان في دورتها الـ 14 والتي استمرت حتى 22 يناير/كانون الثاني 2021، وسط مشاركات إماراتية وخليجية، وقد قدم المهرجان 48 يوما من المسابقات التراثية والفعاليات الافتراضية، وخصص 612 جائزة موزعة على 85 شوطا ضمن 8 مسابقات تراثية.

مهرجان ليوا للرطب
مهرجان ليوا للرطب شهد توسُّعاً كبيراً من حيث المشاركة والفئات

وشهدت مزاينة الإبل في المهرجان أكبر تجمع لملاك الإبل، وقد تضمنت 57 شوطا خصص لها 486 جائزة موزعة على فئتي المحليات والمجاهيم، ضمن 6 فئات عمرية /المفاريد، والحقايق، واللقايا، والإيذاع، والثنايا، والحول، حيث خصص 31 شوطا لفئة المحليات بمجموع جوائز بلغ 258 جائزة، و26 شوطا لفئة المجاهيم بمجموع جوائز بلغ 228 جائزة.
وضمت المسابقات التراثية كل من سباق الخيول العربية الأصيلة ومزاينة الصقور ومسابقة الصيد بالصقور ومزاينة السلوقي وبطولة سباق السلوقي العربي التراثي 2500 متر ومسابقة الرماية /الشوط المفتوح لجميع الجنسيات، وشوط بينونة للمواطنين/ومزاينة غنم النعيم، وقد خصص لها 125 جائزة.
ونظمت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بالتعاون مع مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، محاضرات افتراضية مصاحبة لمهرجان الظفرة 14، عبر منصات التواصل الاجتماعي "تراثنا"، والتي تم خلالها استضافة عدد من الجهات ومنهم إدارة الكوارث والأزمات بقطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، والمجموعة العلمية المتقدمة، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ومركز أبوظبي لإدارة النفايات "تدوير"، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية، مديرية التحقيقات والتحريات الجنائية بشرطة أبوظبي، ودائرة تنمية المجتمع، وذلك حرصاً على التواصل مع جمهور المهرجان والتفاعل معهم عن بعد.
وتواصل محمية المرزوم للصيد بمنطقة الظفرة التي تبعد قرابة 120 كيلومتراً عن مدينة أبوظبي، استقبال زوارها وتوفير تجربة التخييم والصيد بالطرق التقليدية لموسم الصيد التقليدي 2019 - 2020 حتى 15 فبراير/شباط المقبل.
ويأتي ما تقدمه محمية المرزوم من فعاليات متنوعة خلال موسم الصيد التقليدي، ضمن إطار رؤية واستراتيجية لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي الرامية إلى المحافظة على الموروث الثقافي للدولة وصونه ونقله للأجيال المتعاقبة وتجسيداً لمسيرة "الصقار الأول" المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الداعمة لحماية البيئة وتأصيل رياضة الصيد بالصقور بشكل خاص والرياضات التقليدية التراثية بشكل عام، في ظل تحقيق التوازن بين الحفاظ على تراث الصقارة والصيد بالسلوقي واستمرار بقاء الطرائد في البرية.
كما أعلنت أكاديمية الشعر التابعة للجنة في نوفمبر الماضي عن بدء التسجيل للموسم الثالث عشر 2021، الذي ينطلق تحت عنوان "الشعر النبطي ودراساته"، عبر نظام التعليم عن بعد. لإعداد الطلاب للتعامل بفعالية وكفاءة مع الموروثات الشعرية والأدبية في خضم التطورات التي يشهدها العالم، وذلك حفاظاً على موروث الوطن والأجداد، إلى جانب منحهم المقدرة الكافية على فهم المصطلحات والمفاهيم الأدبية المستخدمة في مجال الشعر، فيما استمرت خلال العام الماضي بموسمها الأكاديمي 12 عبر برنامج تيمز.

برنامج "المغاني"
14 حلقة مميزة من برنامج المغاني

وشاركت أكاديمية الشعر في فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب 2020، خلال الفترة من 4 حتى 14 نوفمبر/تشرين الاول 2020 في مركز إكسبو الشارقة، وعرضت عشرات الإصدارات، منها 23 إصداراً جديداً خاصاً بمعرض الشارقة الدولي للكتاب 2020، متخصصة في النقد والشعر والموروث الشعبي والأدب والتاريخ إلى جانب 8 عناوين لمجموعات شعرية.
وتابعت مجلة شاعر المليون الصادرة عن أكاديمية الشعر باللجنة، إصدار أعدادها الشعرية، واستمرت في تقديم نتاجها رغم الظروف الراهنة من خلال إصدارات إلكترونية، حيث قدمت للقراء مواضيع قيمة في مجال الشعر والأدب وحوارات ولقاءات مع الشعراء والأدباء والمثقفين.
كما تابعت مجلة شواطئ التابعة للّجنة، إصدار أعدادها الفصلية إلكترونياً، باللغتين العربية والإنكليزية، وخلال سلسلة أعدادها التي أصدرتها طوال العام الماضي سلطت الضوء على جهود دولة الإمارات لمكافحة كورونا، وقدمت للقراء كتيباً خاص يمثل بصورة أساسية مجلة ضمن مجلة بعنوان "أمّة ما بعد كوفيد: عالم جديد"، وقد أخذت مجلة شواطئ القارئ من أبوظبي.. أصالة الحضارة وحداثة الحياة إلى مواقع عديدة في بحور الثقافة والتراث والبيئة والعلوم والحياة الاجتماعية وغيرها من بحور المعرفة والجمال داخل الإمارات وخارجها.
واستحق برنامج "أمير الشعراء" أحد أهم مبادرات لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، الفوز بجائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر العربي بدورتها الثانية لأفضل مبادرة في خدمة الشعر العربي.
وحقق البرنامج هذا الفوز المستحق بعد سنوات من الإنتاجية والاستمرارية والتطوير، لما به من تطوير خلاق وحرفي يخدم الشعر في المنطقة كونه برنامجا تقف خلفه قيادة حكيمة لا تتوانى عن دعم أي جهد لنشر الثقافة ودعم اللغة العربية وفنونها.
ويؤكد الفوز بالجائزة المرموقة التي يرعاها خادم الحرمين الشريفين ويترأسها الأمير خالد الفيصل عبر أكاديمية الشعر في السعودية، أن الإمارات أصبحت من أهم مراكز دعم الأدب والشعر خلال السنوات الماضية، وبرنامج أمير الشعراء وشاعر المليون وغيرهما من المبادرات في السياق نفسه تأتي ضمن رؤية بعيدة المدى للنهوض بالشعر والأدب ضمن منظومة أكبر لدعم الفن والإبداع في الإمارات والعالم.
وأعلنت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي نهاية 2020، إطلاق برنامج المسابقات التراثية التلفزيونية "المنكوس" بموسمه الثاني، الذي يعد البرنامج الفني الأول من نوعه في الوطن العربي المتخصص بلحن المنكوس، أحد ألحان الشعر النبطي وإجراء المقابلات عن بُعد.
كما أعلنت انطلاق برنامج "أمير الشعراء" بموسمه التاسع، وفتح باب التسجيل أمام الراغبين بالمشاركة ليواصل البرنامج تحقيق أهدافه ورسالته في النهوض بالشعر العربي الفصيح والارتقاء به وبشعرائه والترويج له في الأوساط العربية وإحياء الدور الإيجابي للشعر العربي في الثقافة العربية والإنسانية والتأكيد على دور أبوظبي في تعزيز التفاعل والتواصل الثقافي.
ويأتي إطلاق برنامج "أمير الشعراء" بموسمه الجديد في ظل الظروف التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد على العالم مع الالتزام بالإجراءات والتدابير الاحترازية كافة بما يضمن سلامة المشاركين ولجان التحكيم والعاملين على حد سواء وتطبيق البروتوكول الطبي واشتراطات الأمن والسلامة بأعلى درجة من الدقة ليكمل "أمير الشعراء" مسيرته التي استطاعت احتضان متذوقي الشعر بمختلف أطيافهم وزواياهم، وليرسم قصة متجددة عنوانها ملحمة الشعر والإمارة.