مبارك سيد أحمد يتأهل إلى المرحلة الثانية في "أمير الشعراء 8"

هاني عبدالجواد وعبدالمنعم حسن يتأهلان عن الحلقة الماضية


ألقى إليّ نشيد البرق واستترا ** ضوءاً هممتُ به فانسلّ واندثرا


مَاذا يُريدُ فؤادك القمريُّ من ضَوء المنارة؟

التقى ليلة الثلاثاء؛ أربعةٌ من فرسان "أمير الشعراء"، معلنين بدء منافسة شعرية جديدة فيما بينهم، ممثلين أربعة دول، وهم أماني الزعيبي من تونس، شيخة المطيري من الإمارات، علي حسن الحربي من البحرين، ومبارك سيد أحمد من مصر.
وقبل أن تبدأ المنافسة بين الشعراء الأربعة؛ تمّ الإعلان عن اسمي الشاعرين اللذين تأهلا إلى المرحلة الثانية عن الحلقة الثانية، وذلك بعد جمع درجات لجنة التحكيم التي حصلا عليها مع درجات تصويت الجمهور، فحصل الشاعر الأردني هاني عبدالجواد على 63 درجة، فيما حصل الشاعر المالي عبدالمنعم حسن محمد على 62 درجة، لينضما بذلك إلى زميلتيهما الشاعرة ابتهال تريتر التي سبق لها وتأهلت بدرجات اللجنة، ولتغادر خلود بناصر المسابقة وهي التي قدمت نصاً متميزاً.
من جانبها منحت لجنة تحكيم "أمير الشعراء"، د. صلاح فضل، ود. عبدالملك مرتاض، ود. علي بن تميم، الشاعر المصري مبارك سيد أحمد 44 درجة، ما يعني انتقاله إلى المرحلة الثانية من المسابقة، فيما منح أعضاء اللجنة كلاً من الشاعرة الإماراتية شيخة المطيري والشاعرة التونسية أماني الزعيبي 43 درجة، أما الشاعر البحريني علي حسن فحصل على 39 درجة. وبناء على تلك النتائج؛ سيكون أمام الثلاثي أسبوعاً من انتظار نتائج تصويت الجمهور، لتُجمع مع درجات لجنة التحكيم، ومن ثم يتمّ الإعلان عن اسمي المتأهلين أو المتأهلتين بداية الحلقة القادمة.
التسامح عنوان المجاراة بين النبطي والفصيح
استضاف "أمير الشعراء" نجمين من نجوم برنامجي "أمير الشعراء" و"شاعر المليون"، وهما الشاعر العراقي هزبر محمود والشاعر الكويتي ماجد لفى الديحاني. فقدّما قصيدتين عنوانهما التسامح. فقال الشاعر هزبر محمود:
زُرعت بأرض خصبة الّلمعان    
لتكون شمساً والعطاء فروعها 
فتشابكت خيراً على الجيران
وثمارها ضوئيّة تزهر بعطر العزّ 
فوّاحاً من البستان
فيما ألقى الديحاني قصيدة نبطية قال فيها:
هلّت مزون الغيمة الشّعريّة ** واروت شعوري واثمرت قيفاني
وطارت حمامات السّلام وحامت ** تستوحي الألحان من وجداني
"تراتيل الضوء" لآمال الزعيبي
بدأت الحلقة مع الشاعرة آمال الزعيبي التي ألقت قصيدتها "تراتيل الضوء" فخطفت إعجاب النّقاد، وهو ما أكده الناقد د. صلاح فضل الذي قال إن أماني قادمة من بلد الجمال تونس الخضراء الفيحاء.
ومما قالته أماني في الأبيات الأولى من قصيدتها:
ألقى إليّ نشيد البرق واستترا ** ضوءاً هممتُ به فانسلّ واندثرا
أسرى إلى سدرةٍ قد أُشهرت ولهاً ** تحفّه هدأةٌ بالرّوح قد نُثرا
والقصيدة تتحدث عن الإلهام الشعري، وتحاول أن تبحث فيه، وتصفه بعبارات مجنِّحة، فهو يأتي لمحاً كالبرق الخاطف، ويأخذ بصاحبه إلى سدرة الشعر وليس إلى سدة المنتهى.

 

"حصار" شيخة المطيري شعر حديث
وتحت عنوان "حصار" ألقت الشاعرة الإماراتية شيخة المطيري قصيدتها المملوءة بروح إنسانية مفعمة بحب الطفولة، والمسكونة بالدفاع عن الطفولة كما رآها د. علي بن تميم. ومما جاء في مطلع هذا النص:
كفّنت أحلام الصغار 
المتعبين من الطّفولة والبراءة
والرّغيف اللا يجيء 
زمنٌ يعبث برأسهم 
زمن الظّلام 
من أين يكبر طفلهم 
وبأيّ مدرسةٍ يموت 
وأضاف د. علي بن تميم أن النزعة المتشائمة تبرز في النص الذي بدأ بأحلام الصغار، وانتهى بحالة حصار على حد تعبير الشاعر محمود درويش في أحد دواوينه، ولو أنه قد حاصر حصاره. 
إلى فتى النّسيان" علي حسن الحربي
الوقفة الثالثة مع شعراء الأمسية كانت مع الشاعر علي حسن الحربي الذي ألقى "إلى فتى النسيان" الذي أعجب د. عبدالملك مرتاض، فوصفه بأنه نص جميل، ومما جاء في مطلع ما ألقاه علي حسن: 
سيكبر قبل المستحيل المعدّ له
وينزف أحلاماً تموت وأسئلة
فتى موغلٌ في السّهو 
إلا حبيبةً 
يفرّ إليها وهي في السّهو موغلة
أعلى الدرجات لمبارك بـ"مختصر العبارة" 
ختام الأمسية كانت مع الشاعر مبارك سيد أحمد، فألقى قصيدته "مختصر العبارة" التي قادته إلى الحصول على أعلى درجات أعضاء لجنة التحكيم، خاصة وأن د. عبدالملك مرتاض وصف الشعرية فيها بأنها طامية، تذكّر بفحول قصيدة التفعيلة الكبار. ومما قاله سيد أحمد في مطلع نصه:
مَاذا يُريدُ فؤادك القمريُّ من ضَوء المنارة؟
قبّلتَ رأس الجُرحِ بعدَ شِفاك منه، وَمَا ارتضَيتَ لَه بأن يُبدِي اعتذَارَه
وَنبذتَ قلبك بالعراء وقلت: حتماً سوف يأخذُ في مشَاعرِهِ قرارَه
فغدوتَ أوّل من يُعلم خُرسَ أدمُعِ قلبه لغة الإشَارَة
في الحلقة القادمة 
اختتمت الحلقة بالحماس الذي بدأت به، على أمل اللقاء مساء الثلاثاء القادم 19-2-2019، للإعلان عن اسمي الشاعرين المتأهلين بعد تصويت الجمهور، وللتعرّف على أربعة شعراء جدد سيتنافسون أمام أعضاء لجنة التحكيم وهم: أحمد محمد عسيري من السعودية، وعبدالسلام حاج من سوريا، وهبة الفقي من مصر، ويارا حجاوي من الأردن.