مخاوف كورونا تدفع الدول العربية نحو تشديد الوقاية

فيروس كوفيد-19 يجبر المجتمعات على تغيير عاداتها والتزام المنازل واعتزال المقاهي والأنشطة الدينية والرياضية والترفيهية.


المغرب يسخر مليار دولار لتدبير وباء كورونا


الجزائر تجلي مواطنيها من أوروبا قبل غلق المنافذ بسبب كورونا


الأردن يفرض حجرا صحيا على كل الوافدين لمنع انتشار الفيروس


تفعيل العمل عن بعد في السعودية للمؤسسات المالية

الرباط - على وقع انتشار مستمر وسريع لفيروس كورونا المستجد حول العالم تواصل الدول العربية بصفة يومية اتخاذ إجراءات أكثر صرامة مدفوعة بمخاوف الوباء الذي سبب حالة من الهلع بعد وفاة أكثر من 6 آلاف.

وفي هذا الإطار قررت الحكومة المغربية الاثنين إغلاق المطاعم ودور السينما والأماكن الرياضية والترفيهية إلى أجل غير مسمى، في إطار تدابير التصدي لخطر تفشي الفيروس.

وجاء في بيان لوزارة الداخلية المغربية، أن الإغلاق يبدأ مساء الاثنين وحتى إشعار آخر، "ولا يشمل الأسواق والمتاجر ومحلات عرض وبيع المواد والمنتجات الضرورية للمعيشة اليومية للمواطنين، وكذا المطاعم التي توفر خدمة توصيل الطلبات للمنازل".

ودعت الوزارة المواطنين إلى "الانخراط والمساهمة بمسؤولية والتجاوب الإيجابي مع مختلف التوجيهات والإجراءات المتخذة لتدبير هذا الطارئ الاستثنائي والعمل على تجنب ارتياد أماكن التجمعات المكثفة".

و أعلن المغرب الاثنين ارتفاع إجمالي المصابين بفيروس كورونا المستجد في البلاد إلى 29 حالة على إثر تسجيل حالة وحيدة جديدة.

والأحد قرر المغرب إنشاء "صندوق خاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا بمبلغ 10 مليارات درهم (مليار دولار)، للتكفل بالنفقات المتعلقة بتأهيل الآليات والوسائل الصحية".

وسيدعم الصندوق أيضا "الاقتصاد الوطني من خلال مجموعة من التدابير التي ستقترحها الحكومة لاسيما فيما يخص مواكبة القطاعات الأكثر تأثرا بفعل انتشار فيروس كورونا كالسياحة، والتخفيف من التداعيات الاجتماعية لهذه الأزمة”.

وحتى ظهر الاثنين أصاب كورونا أكثر من 171 ألفا في 158 دولة وإقليما، توفي منهم أكثر من 6 آلاف و500 أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا.

ويبدو أن كوفيد-19 دفع المجتمعات في أغلب دول العالم نحو تغيير سلوكها اليومي باعتزال المقاهي والتوقف عن الأنشطة الدينية والرياضية والترفيهية.

وحول الفيروس سريع الانتشار، أكبر مدن العالم والشوارع الضخمة التي تمتاز بصخبها إلى مناطق أشباح، حيث بدت منذ أيام خالية من المترجلين والمارة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولا عديدة على إغلاق حدودها ووقف الرحلات الجوية وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات بما فيها الصلوات الجماعية.

المغرب يغلق المقاهي ويمنع التجمعات لمواجهة كورونا
المغرب يغلق المقاهي ويمنع التجمعات لمواجهة كورونا

وفي في هذا السياق  أعلنت السلطات الجزائرية الاثنين تعليق الرحلات الجوية من وإلى أوروبا مؤقتا بداية من الخميس المقبل.

ووفق بيان للحكومة الجزائرية، فإن "التعليق الاستثنائي سيكون مصحوبا بترتيبات لإجلاء مواطنينا من البلدان المعنية، حسب الشروط التي ستحدد من قبل شركات النقل البحرية والجوية".

وعلى صعيد متصل أعلنت السلطات الأردنية الاثنين فرض حجر صحي إجباري على جميع القادمين إلى المملكة بداية من اليوم لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) ما ورد في بيان الحكومة التي قالت إن "جميع القادمين إلى الأردن عبر المطارات والمعابر الحدودية سيخضعون اعتبارا من اليوم فصاعداً لحجر صحي إجباري لمدة 14 يوما في مرافق فندقية مخصصة، حددتها الحكومة في منطقة البحر الميت والعاصمة عمان، يخضعون خلالها للإجراءات الصحية التي تعتمدها وزارة الصحة".

وأضاف البيان أنه "كإجراء صحي احترازي، يُمنع استقبال القادمين عبر المطارات والمعابر الحدودية من قبل عائلاتهم أو أي شخص كان من اليوم فصاعدا، مشيرا إلى أنه لن يسمح بالتواجد في المطارات والمعابر الحدودية، إلا للأشخاص المخولين بذلك، وسيتم تأمين القادمين بالمواصلات لنقلهم لأماكن الحجر المخصصة وسبل الاتصال مع عائلاتهم".

وأشار إلى توجه حكومي لإقرار المزيد من الإجراءات الصحية الوقائية المرتبطة بالنقل العام، وتنظيم العمل في بعض المنشآت، سيتم إعلانها لاحقا.

وأعلن الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات تسجيل ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في الأردن، ليصل العدد الاجمالي الى 15 حالة.

ونقلت (بترا) عن عبيدات قوله إن "الحالات الجديدة هي لأب أردني وابنته قدما أخيرا من اسبانيا، فيما تعود الحالة الثالثة لأردني خالط حالة مصابة"، مؤكدا أن الوضع الحالي للمصابين جيد ولا يوجد حالات حرجة وجميعهم يتلقون العناية والعلاج اللازم" .

وفي سلطة عمان قررت وزراة الشؤون الدينية الاثنين إيقاف صلاة الجمعة بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا، حيث بلغ إجمالي الإصابات 20.

وكانت السلطنة قد علقت السبت الدراسة وفي كافة المؤسسات التعليمية اعتبارا من الأحد، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية.

مسقط تعلق صلاة الجمعة حتى إشعار آخر تخوفا من انتشار كوفيد-19
مسقط تعلق صلاة الجمعة حتى إشعار آخر تخوفا من انتشار كوفيد-19

وفي السعودية أمرت البنك المركزي المؤسسات المالية بالاكتفاء  بالعمل عن بُعد لمدة 16 يوما، مستثنية الوظائف الحرجة التي تتطلب حضور الموظفين.

جاء ذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية من الفيروس  وحرصا على سلامة موظفي المؤسسات المالية وعملائها. وشددت مؤسسة النقد، على استمرار تقديم الخدمات المالية والمصرفية كافة بمختلف الوسائل المتاحة.

وشمل القرار عدة ضوابط، منها "تخصيص فروع لتقديم الخدمات الضرورية فقط غير المتاحة إلكترونيا، ومتابعة مستمرة لأجهزة الصرف الآلي، إضافة إلى تفعيل مراكز الاتصال كافة لتلقي طلبات واستفسارات العملاء.

كما تضمن القرار استمرار عمل نظام التحويلات المالية السريع في أوقاته المعتادة، وأن تكون التحويلات المالية بين البنوك والمصارف سريعة ومجانية للعملاء كافة خلال هذه الفترة.

وقررت الحكومة السعودية الأحد تعليق الحضور بمقرات العمل الحكومي مدة 16 يوما بدءا من الإثنين، مع استثناءات بقطاعات أمنية وصحية وتعليمية، في إطار التدابير الاحترازية من كورونا.

ووجهت الحكومة السعودية بإغلاق الأسواق والمجمعات التجارية المغلقة والمفتوحة، عدا الصيدليات والأنشطة التموينية الغذائية بجانب إغلاق محلات الحلاقة الرجالية وصالونات التجميل النسائية.

وألزمت جميع الشركات والمؤسسات بتطبيق الحجر المنزلي لمدة 14 يوما من تاريخ القدوم لجميع العمالة الوافدة من خارج المملكة قبل الشروع في مباشرة أعمالهم، وكذلك من تظهر عليهم أعراض تنفسية من العمالة الموجودة خلال الوضع الراهن. وقالت إن تطبيق هذه القرارات يبدأ اعتبارا من الإثنين، دون تحديد موعد لنهايتها.

والأحد، أعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل 15 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 ليرتفع عدد الحالات بالبلاد إلى 118 حالة.

و صنفت منظمة الصحة العالمية كورونا "جائحة"، وهو مصطلح علمي أكثر شدة واتساعا من "الوباء العالمي" ويرمز إلى الانتشار الدولي للفيروس وعدم انحصاره في دولة واحدة.