مدرب اسبانيا يخشى المغرب 'الجريح'

المدرب هييرو يطالب الجماهير الاسبانية الاعتياد على وجوده في قيادة المنتخب بعد فوزه الصعب على نظيره الإيراني.


اسبانيا تريد الانفراد بصدارة مجموعتها في المونديال


مدرب اسبانيا يشيد برجاله رغم صعوبة مجموعته

كازان (روسيا) - من شادي أمير

قال فرناندو هييرو مدرب اسبانيا الجديد إنه سعيد بالفوز الصعب 1-صفر على إيران في كأس العالم لكرة القدم وهو الأول له مع المنتخب بعد أسبوع واحد من توليه المسؤولية وإن على الجماهير أن تعتاد على وجوده في قيادة المنتخب.

وأجاب هييرو عند سؤاله عن وجود لوكاس فاسكيز في التشكيلة الأساسية ومركز ايسكو خلال الفوز في كازان الذي ترك اسبانيا تتقاسم صدارة المجموعة الثانية مع البرتغال "أنا المدرب الجديد. أنا مدرب المنتخب الوطني. اعتادوا على ذلك".

وكال هييرو الذي تولى المسؤولية بعد إقالة يولن لوبتيغي الأسبوع الماضي المديح للمهاجم دييغو كوستا الذي أحرز هدف الفوز في الدقيقة 54 وهو الثالث له في البطولة.

وأبلغ الصحفيين بعد المباراة "دييغو ملتزم للغاية. أحرز ثلاثة أهداف في مباراتين لكنه يستطيع تقديم أفضل من ذلك. إنه يجتهد ويقاتل في الدفاع والهجوم".

كما أشاد مدرب اسبانيا بنظيره كارلوس كيروش المدرب الذكي الذي جعل إيران قوية في الدفاع.

هييرو يقاتل لتفادي الخروج المبكر
هييرو يقاتل لتفادي الخروج المبكر

وقال "كارلوس مدرب رائع. قام بعمل مذهل مع إيران وباحترافية حقيقية. إيران ليست سهلة وهو فريق معقد... كنا نعلم مدى صعوبة المباراة".

"كانت مواجهة صعبة. من الصعب التسجيل في مرماها. إنه منتخب صعب وقوي من الناحية البدنية".

ومع تقاسم اسبانيا والبرتغال الصدارة ولدى كل منهما أربع نقاط واحتلال إيران المركز الثالث بثلاث نقاط والمغرب المركز الأخير بدون رصيد أشار هييرو إلى أن ذلك اثبت صعوبة المجموعة.

وتلعب اسبانيا ضد المغرب في المباراة الأخيرة للمجموعة.

وقال "نعلم أن مجموعات أخرى ربما تكون أسهل... مجموعتنا صعبة للغاية. هناك 32 منتخبا رائعا في البطولة. هذه أفضل المنتخبات في العالم. الكل يعتقد أن الأمور ستكون سهلة وأن الانتصارات ستكون بمثابة نزهة لكن هذا خطأ. هذه هي روعة كأس العالم".