مرسيدس يجدد التعاقد مع سائقيه هاميلتون وبوتاس

سائق مرسيدس البريطاني يستمر مع فريقه حتى 2020، وزميله الفنلندي يوقع عقدا طويل الأمد.


مرسيدس يضع حدا للتكهنات بتجديد عقد سائقيه


هاميلتون وبوتاس سعداء باستمرارهما مع مرسيدس

هوكنهايم (المانيا) - من الان بولدوين

وضع لويس هاميلتون بطل العالم لسباقات فورمولا واحد للسيارات أربع مرات حدا لعدة أشهر من التكهنات بشأن مستقبله الخميس بعدما وقع عقدا جديدا لمدة عامين ليستمر مع مرسيدس حتى نهاية عام 2020.

وقال مرسيدس الجمعة بعد يوم واحد من تأكيد عقد لويس هاميلتون إن السائق الفنلندي فالتيري بوتاس وقع على عقد جديد طويل الأمد مع الفريق.

وينتهي عقد فالتيري بوتاس زميل هاميلتون الحالي بنهاية هذا العام، حيث قال السائق الفنلندي للصحفيين بشكل منفصل إن المحادثات كانت تمضي قدما وإنه يتوقع أخبارا جيدة قريبا.

وأقر توتو فولف رئيس مرسيدس بوجود العديد من التكهنات خلال الأشهر الماضية وأبدى سعادته بوضع حد لها.

وكان عقد السائق البريطاني البالغ من العمر 33 عاما ينتهي في نهاية الموسم الحالي وكانت المفاوضات جارية بين الطرفين منذ العام الماضي.

ولم يتم الكشف عن أي تفاصيل مالية لكن وسائل اعلام بريطانية رجحت أن قيمة العقد الجديد قد تصل إلى 40 مليون جنيه استرليني (52.01 مليون دولار) في العام الواحد.

ومن المرجح أن يحسم اعلان الخميس قرارات سائقين آخرين، ومن المنتظر أن يبقى دانييل ريتشياردو مع رد بول بعدما كان في انتظار تأكيد عقد هاميلتون.

وقال المسؤول النمساوي "من الجيد وضع حد لكل هذه التكهنات واعلان تمديد العقد. وقعنا الوثائق النهائية هذا الأسبوع ولم أشأ أن ينتظر الناس أكثر من ذلك".

وقال هاميلتون عن المفاوضات "بدأ النقاش بداية العام وتجدد بعدها بعدة أشهر ولمدة يومين. ثم نحيت الموضوع جانبا لأنه كان يسبب لي الكثير من التوتر العصبي".

"واصلت التأجيل. كان لدي عقد مستمر ولم تكن هناك حاجة للتعجل".

وأضاف "لم أكن أبدا أشعر بسعادة أكبر من تلك التي أعيشها الآن. أنا واثق من أن مرسيدس هو المكان المناسب بالنسبة لي في السنوات المقبلة".

شكوك متزايدة

وبينما كان من المتوقع أن يبقى هاميلتون مع الفريق الفائز ببطولتي الصانعين والسائقين في الأعوام الأربعة الماضية، فإن بعض الشكوك ثارت حول التزام السائق البريطاني بالاستمرار في فورمولا واحد.

وفاجأ زميله السابق نيكو روزبرغ الفريق في 2016 عندما فاز باللقب ثم أعلن اعتزاله بعد أيام قليلة.

ويستمتع هاميلتون، الذي أحرز لقبه الأول مع مكلارين، بحياة المشاهير ولديه اهتمامات عديدة، خاصة في الموسيقى والموضة، خارج فورمولا واحد وكانت هناك تساؤلات حول المدة التي سيستمر فيها في خوض السباقات.

وردا على سؤال عما إذا كان هذا العقد سيكون الأخير قال السائق البريطاني، الفائز في 65 سباقا والذي انطلق من المقدمة 76 مرة خلال 218 سباقا وهو رقم قياسي، إنه لا يزال تواقا للنجاح على حلبات السباق.

وأضاف "ربما تختلف حياتي عما هي عليه الآن في غضون عامين من الآن وربما سأرغب في القيام بأمور مختلفة تماما عما أريده الآن لذا لن أستطيع أن أجيبك".

"ما زلت أشعر أنني بحالة رائعة. لم أكن أتوقع أن أشعر بهذا القدر من السعادة التي أشعر بها الآن وقت التوقيع".

وتابع "شغف التنافس بداخلي موجود لدى كل فرد في هذه المجموعة.. نتطلع دائما إلى التطور ونبذل جهدا كبيرا لنضمن أن نكون على القمة".

ويتأخر هاميلتون حاليا بفارق ثماني نقاط خلف سيباستيان فيتل سائق فيراري، الفائز ببطولة العالم أربع مرات أيضا، مع وصول الموسم لنقطة المنتصف.

ولم يبد السائق الألماني اهتماما كبيرا عندما تلقى الأخبار بأن هاميلتون سيظل منافسا له في العامين المقبلين.

وقال فيتل "حسنا أقدم له التهنئة. لا أعرف لماذا استغرق الأمر وقتا طويلا. كانت المسألة واضحة من البداية".

"لدي مكاني ومهمتي ولا أركز إلا على ما أريد تحقيقه. هذا كل ما يهمني".