مركز زايد يتعرض لحملة يهودية جديدة

مركز زايد استضاف العديد من الشخصيات الدولية منذ انشائه

ابو ظبي - قال مسؤول في مركز الشيخ زايد للتنسيق والمتابعة اليوم الاثنين ان المركز يتعرض "لحملة من معهد بحوث اعلام الشرق الاوسط والمؤسسات اليهودية في العالم" بسبب استضافته شخصيات يعتبرونها "معادية للسامية".
واكد المسؤول طالبا عدم الكشف عن اسمه ان المركز "تلقى مساء السبت الماضي رسالة من معهد بحوث اعلام الشرق الاوسط والمؤسسات اليهودية في العالم تنتقد بشدة خاصة استضافة المركز الدكتورة اميمة الجلاهمة استاذة الدراسات الاسلامية في جامعة الملك فيصل بالرياض".
وكانت اميمة الجلاهمة القت محاضرة في المركز في التاسع من نيسان/ابريل حول "واقع المرأة اليهودية في اسرائيل".
واضاف المسؤول ان "الدكتورة الجلاهمة سبق ان تعرضت لهجوم بسبب مقال نشر مؤخرا في صحيفة سعودية واتهمت "بمعاداة السامية" وتم ايصال مقالها الى مسؤولين اميركيين. ومن جهته اكد المدير التنفيذي لمركز الشيخ زايد للتنسيق والمتابعة محمد خليفة المرر ان "المركز الذي يعمل من خلال مظلة الجامعة العربية يعمل كمنبر مفتوح لجميع الآراء ومن منطلق فكري انساني بعيدا عن الاهواء الشخصية".
واكد ان "هذه الحملات لن تؤثر في عمل المركز او خططه وبرامجه".
واشار الى ان المركز استضاف عددا كبيرا من الشخصيات العربية والاجنبية من مختلف المشارب والمواقف والمجالات الفكرية بينها الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر ونائب الرئيس الاميركي آل غور ووزير الخارجية الاسبق جيمس بيكر والامين العام السابق للامم المتحدة كورت فالدهايم.