مشاركة كاين في نهائي دوري الأبطال رهن اللحظة الأخيرة

مدرب توتنهام ماوريسيو بوكيتينو يؤكد انه سينتظر الحصة التدريبية الاخيرة لتحديد ما اذا كان مهاجمه المتعافي حديثا سيعزز صفوف النادي في نهائي المسابقة الأوروبية.


الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين والبرازيلي لوكاس مورا يعوضان كاين مؤقتا

مدريد - كشف الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام الإنكليزي الجمعة أنه سينتظر حتى اللحظة الأخيرة لاتخاذ القرار بشأن مشاركة مهاجمه هاري كاين المتعافي حديثا من الإصابة، في نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم ضد ليفربول السبت.

ويغيب الهداف كاين (25 عاما) عن صفوف فريقه منذ تعرضه لإصابة في الكاحل في ذهاب الدور ربع النهائي للمسابقة القارية في نيسان/أبريل. لكنه أكد هذا الأسبوع جاهزيته للمشاركة في النهائي الذي يسعى فيه فريقه الى إحراز لقبه الأول في المسابقة القارية الأم.

وبعدما أبدى في تصريحات سابقة تفاؤله بقدرة كاين على خوض النهائي على ملعب واندا متروبوليتانو في مدريد، بدا بوكيتينو مترددا بشأن ذلك الجمعة، اذ أجاب على سؤال عن مشاركة قائد خط هجومه "لا أعرف. تتبقى لنا حصة تدريبية واحدة وعندها سنكون قادرين على اتخاذ القرار".

وتابع "لن يكون سهلا اتخاذ قرار السبت... لدينا كل المعلومات ونعرف كل تفصيل. لمحاولة الفوز، يمكنك أن تستخدم فقط 11 لاعبا (في التشكيلة الأساسية)، وهذا هو أصعب قرار".

وفي غياب كاين، عوّل بوكيتينو على آخرين في خط الهجوم مثل الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين، والبرازيلي لوكاس مورا الذي منح الفريق بطاقة النهائي بتسجيله "هاتريك" الفوز على أياكس الهولندي في إياب نصف النهائي (3-2)، بعدما كان فريقه قد خسر ذهابا على أرضه 1-صفر.

وتابع الأرجنتيني الباحث عن لقبه الأول مع الفريق الذي يشرف عليه منذ 2014 "نتحدث عن قيمة اللعبة. حصلت أمور عدة في إنكلترا، العديد من المشاكل، وغدا سيتابعنا مليار مشاهد، وأمامنا فرصة لإظهار قيمة كرة القدم".

تا/كام