مشروع أوبر للسيارات ذاتية القيادة يسير للخلف بعد شهرين من حادث مميت

بعد دهس امرأة أثناء عبورها أحد شوارع، عملاقة تطبيقات النقل توقف برنامجها للسيارات بدون سائق في ولاية أريزونا الأميركية وتركز على تجارب محدودة في بنسلفانيا وكاليفورنيا.


أوبر تعتزم استئناف اختباراتها هذا الصيف على مسافات أقصر وباستخدام عدد أقل من السيارات


حادث دهس امرأة في مارس لا يزال قيد تحقيق

سان فرانسيسكو (كاليفورنيا) - قالت شركة أوبر إنها قررت إيقاف تشغيل برنامجها للسيارات ذاتية القيادة في ولاية أريزونا الأميركية بعد مرور شهرين على حادث لإحدى سياراتها تسبب في مقتل امرأة.

وقالت متحدثة باسم الشركة الأربعاء إن شركة أوبر تكنولوجيز لن توقف برنامجها بالكامل لكنها ستركز بدلا من ذلك على تجارب محدودة في مدينة بيتسبرج بولاية بنسلفانيا ومدينتين أخريين في كاليفورنيا.

وأضافت أن الشركة تعتزم استئناف عملياتها المتعلقة بالسيارات ذاتية القيادة هذا الصيف على مسافات أقصر وباستخدام عدد أقل من السيارات على الأرجح.

وقالت المتحدثة "ملتزمون بتكنولوجيا (السيارات) ذاتية القيادة ونتطلع للعودة إلى الشوارع العامة في المستقبل القريب".

وعلقت أوبر برنامجها في أريزونا وغيرها من الأماكن على الفور بعدما تسببت إحدى سياراتها الرياضية ذاتية القيادة في مقتل امرأة أثناء عبورها أحد شوارع مدينة تمبي ليلا في مارس/آذار في أول حادث من نوعه لسيارة ذاتية القيادة.

 

ولا يزال الحادث قيد تحقيق من المجلس الوطني لسلامة النقل وعلى أوبر الانتظار حتى يصدر المجلس تقريره الأولي في الحادث.

ووفقا للتقارير المحلية فإن المرأة -وتدعى إليان هيرزبيرغ (49 عاما)- كانت تعبر الشارع ومعها دراجتها الهوائية خارج ممر المشاة نحو الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي، عندما صدمتها سيارة أوبر الذاتية القيادة.

وقالت السلطات التي تتولى التحقيق في الحادث إن سائقا احتياطيا كان موجودا في السيارة وقت الحادث، وتشير التقارير الأولية إلى أن السيارة كانت في وضعية القيادة الذاتية عندما صدمت المرأة.

 

سيارة ذاتية القيادة

وتوجد المنطقة التي وقع فيها الحادث في مدينة مأهولة بالسكان، وليست منطقة نائية أو ريفية بحسب بيردسلي، ولذا فإن من المرجح أن يرغب المحققون في البحث في كيفية أداء أجهزة استشعار السيارة وخوارزميات تعلم الآلة فيها وقت وقوع الحادث.

ومن المتوقع صدور هذا التقرير خلال الأسبوعين المقبلين وتستطيع أوبر بعده استئناف تجارب سياراتها ذاتية القيادة.

وتشوب مخاوف من تغير تصور الناس، المترديين اصلا، عن السيارات الذاتية القيادة وتساؤلات عن من سيتلقى الضربة الكبرى: السيارات الذاتية القيادة بشكل عام، أم أوبر.

مركبة فولفو ذاتية القيادة، تم شراؤها من قبل أوبر