مصاب بمتلازمة داون يخطف أضواء هوليوود ببطولة فيلم سحر النقاد

زاك جوتسجن يجسد الدور الرئيسي في فيلم تحت اسم 'ذا بينات باتر فالكون' يحكي عن شاب يهرب من دار للرعاية ليسعى وراء حلمه بأن يصبح مصارعا محترفا.


مخرجا الفيلم التقيا البطل لدى تطوعهما في معسكر للمعاقين وحققا رغبته في النجومية

لوس انجليس (كاليفورنيا) - شق فيلم "ذا بينات باتر فالكون" الجديد طريقه إلى البساط الأحمر في هوليوود بأسلوب غير معتاد إذ قام ببطولته زاك جوتسجن وهو ممثل يعاني من متلازمة داون.

ويجسد جوتسجن الدور الرئيسي في الفيلم الذي يحكي عن شاب يهرب من دار للرعاية ليسعى وراء حلمه بأن يصبح مصارعا محترفا. وخلال رحلته يلتقي محتالا يجسد دوره شيا لابوف، بطل سلسلة أفلام "ترانسفورمرز" أو "المتحولون"، وتنشأ بينهما صداقة. وتشاركهما البطولة داكوتا جونسون في دور الممرضة التي ترسلها دار الرعاية للبحث عن بطل الفيلم.

والفيلم واحد من بين أفلام قليلة في هوليوود تمنح دور البطولة لممثل مصاب بمتلازمة داون.

ومتلازمة داون أو تناذر داون  متلازمة صبغوية تنتج عن تغير في الكروموسومات حيث توجد نسخة إضافية من كروموسوم 21 أو جزء منه في الخلايا، مما يسبب تغيراً في المورّثات، ويصاحب المتلازمة غالبا ضعف في القدرات الذهنية والنمو البدني، وبمظاهر وجهية مميزة.

وقال تايلر نيلسن ومايكل شوارتز، اللذان أخرجا وكتبا الفيلم، إنهما التقيا جوتسجن لدى تطوعهما في معسكر للمعاقين وقال لهما وقتها إنه يريد أن يصبح نجما سينمائيا.

وقرر الاثنان في أول تجربة لهما للخروج بفيلم روائي طويل كتابة قصة تصلح لأن يكون جوتسجن بطلها.

وسحر الفيلم النقاد وحصل على تقييم إيجابي نسبته مئة بالمئة من موقع "روتن توميتو" المعني بتقييم ونقد الأفلام. ومن المقرر أن يبدأ عرض الفيلم للجمهور في الولايات المتحدة في التاسع من أغسطس/آب.

وقالت لابوف وجونسون إن علاقتهما بجوتسجن بعد الفيلم باتت وثيقة كصلة الدم.

وخلال العرض الأول للفيلم قال جوتسجن لمن يريدون السير على دربه "اصغوا لقلوبكم وسيروا وراء أحلامكم... لكن أولا عليكم البقاء في المدرسة والمذاكرة كثيرا".

وأضاف "بعد ذلك يمكنكم بلوغ القمة وتحقيق نجاحات كبرى".