معدن غذائي يساند المرضى في السيطرة على ضغط الدم المرتفع

الدراسة الجديدة تجد أن البوتاسيوم الموجود بكثرة في بعض الفواكه والخضروات يساعد في خفض قراءات ضغط الدم وبالتالي الحفاظ على صحة القلب.


النشاط البدني المنتظم يجعل القلب أقوى


البوتاسيوم يقلل من ضغط الدم وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية

لندن - تفيد دراسة جديدة أنه يمكن خفض ارتفاع ضغط الدم بسهولة عن طريق إجراء تعديلات على نمط الحياة.
ويوضح البحث الذي نشر في "مجلة القلب الأوروبية" أن البوتاسيوم من بين كل المعادن الغذائية يساعد في خفض القراءة العالية لضغط الدم المرتفع.
ويعني هذا المرض أن ضغط الدم مرتفع بشكل ثابت وأن القلب يجب أن يعمل بجهد أكبر لضخ الدم حول الجسم.
ويمكن أن يشكل ذلك ضغطًا إضافيًا على القلب والأوعية الدموية، مما يزيد لاحقا من خطر الإصابة بنوبة قلبية، ولحسن الحظ يمكن عكس الحالة بإجراء تعديلات على نمط الحياة الصحي.
ويقدم النظام الغذائي أحد أكثر التدخلات فعالية لخفض قراءة ضغط الدم المرتفع، فوفقًا للبحث يتمتع البوتاسيوم بسجل حافل في خفض ضغط الدم المرتفع.
تقول الدراسة وفقا لصحيفة "إكسبرس" البريطانية: "من بين العناصر الغذائية المعدنية، توجد أقوى البيانات عن زيادة تناول البوتاسيوم، مما يقلل من ضغط الدم وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية".

تعد التمارين جزءا لا يتجزأ من السيطرة على ضغط الدم

وتستشهد الدراسة بتحليل وجد أنه بالنسبة لزيادة 1.7 غرام في تناول البوتاسيوم، كان هناك انخفاض 3.5 /2.5 مم زئبق في ضغط الدم لارتفاع ضغط الدم، ويُقاس ارتفاع ضغط الدم بالمليمترات الزئبقية.
وعلاوة على ذلك، ارتبطت مكملات البوتاسيوم بانخفاض في ضغط الدم بمقدار 3.1 /2.0 مم زئبق.
وكان التأثير أكثر وضوحًا في المرضى الذين تناولوا كميات أكبر من الملح، ومن المعروف أن الصوديوم هو جزء الملح الذي يرفع ضغط الدم، ويحتفظ بالماء في الجسم، وهذا يخل بالتوازن الدقيق للصوديوم والبوتاسيوم الضروريين لسحب الماء من الدم إلى الكلى.
ومن خلال تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، يمكن المساعدة في استعادة التوازن، والسماح للكلى بالعمل بشكل جيد وخفض ضغط الدم.
وتعد الفاكهة والخضروات مصدرا كبيرا للبوتاسيوم، وتشمل الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من هذا المعدن بشكل خاص عصير الطماطم وهريس الطماطم وعصير البرتقال والموز.
وتشمل الخضروات التي تحتوي على معدل مرتفع من البوتاسيوم البطاطا العادية والبطاطا الحلوة ونبات الهليون والسبانخ والكرنب
وبالإضافة إلى تحسين النظام الغذائي، تعتبر التمارين جزءا لا يتجزأ من السيطرة على ضغط الدم، فالنشاط البدني المنتظم يجعل القلب أقوى.
ويمكن للقلب القوي وفقا لعيادة "مايو كلينك" أن يضخ المزيد من الدم بجهد أقل، وإذا كان القلب يعمل بشكل أقل لضخ الدم، تقل القوة على الشرايين، مما يؤدي إلى خفض ضغط الدم.