معرض العين للكتاب يستضيف أكاديمية الشعر بأبوظبي

أكاديمية الشعر التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي تشارك في أعمال الدورة العاشرة من معرض العين للكتاب.


معرض العين للكتاب يعتبر منصة ثقافية وأدبية وفكرية تحتفي بأهم الكتّاب الإماراتيين


المعرض يعد ظاهرة ثقافية إماراتية وملتقى فكريا خصبا لتبادل الأفكار والرؤى حول المشاريع الثقافية

أبوظبي ـ تشارك أكاديمية الشعر التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، في أعمال الدورة العاشرة من معرض العين للكتاب 2018، والذي يقام في مركز العين للمؤتمرات خلال الفترة من 23 سبتمبر/أيلول الجاري إلى 2 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، ويستعرض الجناح مجموعة من الإصدارات التي تحمل عناوين في الشعر النبطي والفصيح إضافة إلى العديد من مجالات الأدب والبحوث والدراسات النقدية والتحليلية، وأحدث الإصدارات والأعمال الصادرة عن الأكاديمية.
وقال سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر بأبوظبي: إن معرض العين للكتاب يعتبر منصة ثقافية وأدبية وفكرية تحتفي بأهم الكتّاب الإماراتيين، وبات يُعدُّ ظاهرة ثقافية إماراتية وملتقى فكريا خصبا لتبادل الأفكار والرؤى حول المشاريع الثقافية وصناعة الكتاب والنشر واستشراف مستقبل المعرفة، حيث يجسد المعرض رؤية المؤسس الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في جعل الإمارات مركزا" عالميا" للثقافة والتراث والأدب، وملتقى يجمع المثقفين والأدباء والشعراء من داخل الإمارات مختلف دول العالم.

المعرض يجسد رؤية المؤسس الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان
التعريف ببرامج الأكاديمية

وأضاف أن مشاركة الأكاديمية في المعرض تأتي في إطار حرص اللجنة على إبراز دور الإمارات الرائد في المشهد الثقافي والمعرفي المحلي والعربي والعالمي، وتعزيز مفاهيم الحفاظ على التراث والثقافة الوطنية ونقله إلى الأجيال المتعاقبة، إلى جانب التعريف ببرامج الأكاديمية المتخصصة في مجال الشعر بمختلف أشكاله، والتي تنظمها الأكاديمية على مدار العام، ومن بينها برنامجا "شاعر المليون" و"أمير الشعراء" ومجلة "شاعر المليون".
وأفاد العميمي أن الأكاديمية من خلال مشاركتها تستعرض آخر إصداراتها البحثية والنقدية والشعرية المتخصصة، ومنها: "القصيدة الشعبية .. سمات التحضر وتحديات التجديد" للمؤلف الدكتور سعد البازعي، وكتاب "يوم كسرت المرآة" للمؤلفة عبلة جابر، إضافة إلى الطبعات الجديدة ككتاب "دانات من الإمارات .. شوارد من الشعر النبطي القديم" من جمع وتحقيق عائشة العوضي، وكتاب "شاعرات من الإمارات" من جمع وتحقيق حمد خليفة أبوشهاب، إلى جانب إصداراتها المُتخصّصة في مجالات الشعر (النبطي والفصيح) والأدب والبحوث والدراسات النقدية والتحليلية.

مواضيع مختلفة
تعزيز مفاهيم الحفاظ على التراث والثقافة الوطنية

وأوضح أن أكاديمية الشعر التابعة للجنة إدارة المهرجانات قد رفدت المكتبة العربية حتى اليوم بما يزيد على 172 إصداراً مُتخصّصاً في مواضيع مختلفة من دواوين شعر فصيح ونبطي، وبحوث مُختصّة ودراسات أدبية نقدية وتحليلية، حيث تُصنّف إصدارات الأكاديمية في مجال الكتب ذات القيمة الأدبية الثقافية والتراثية التاريخية، وتبحث بشكل خاص في تراث الإمارات وأدبها المُعاصر، وتحرص على توثيقه.