مقتل اميركيين وأوكراني في العراق

ثاني عسكري اوكراني يقتل في العراق

كييف - قتل جنديان من قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة واصيب ثالث بجروح الاربعاء اثر هجوم بقذيفة "ار بي جي" على دوريتهم في الصويرة جنوب العاصمة العراقية، كما قال الجنرال مارك كيميت، مساعد قائد العمليات العسكرية في العراق.
وقال الجنرال كيميت للصحافيين "تعرضت دورية للتحالف لهجوم صباح اليوم في الصويرة، جنوب بغداد بقذيفة ار بي جي".
واضاف "قتل جندي في قوات التحالف وتوفي آخر متأثرا بجروحه ونقل ثالث الى مستشفى عسكري"، دون ان يحدد جنسياتهم.
في الأثناء سمع دوي اطلاق نار وانفجارات الاربعاء في الفلوجة فيما اندلعت المعارك من جديد بين جنود المارينز الاميركيين ومقاتلين مناهضين لقوات التحالف في هذا المعقل السني الواقع على بعد 50 كلم غرب بغداد، كما ذكرت شبكة التلفزة الاميركية سي.ان.ان.
وبثت سي.ان.ان. ايضا صورا لمروحيات تحلق فوق المدينة التي شهدت ليل الثلاثاء الاربعاء غارة جوية مكثفة على مواقع يشتبه بانها للمقاتلين بعد اطلاق نار على جنود المارينز.
وفي كييف ذكر بيان لوزارة الدفاع الاوكرانية الاربعاء أن جنديا أوكرانيا قتل وأصيب اثنان آخران في كمين نصب لعدد من حاملات الجنود الاوكرانية المدرعة غربي مدينة الكوت بمحافظة واسط العراقية.
واستخدم المهاجمون قذائف صاروخية ونيران المدافع الرشاشة في الهجوم على القافلة المكونة من ثلاث سيارات أثناء سيرها على أحد الطرق حيث جاء الهجوم من جانبي الطريق.
وقتل في تبادل إطلاق النار القناص الجندي كونستانتين ميهاليف وأصيب الجنديان الآخران بإصابات بالغة لكن حالتهما مستقرة بعد أن نقلتهم مروحية أمريكية إلى مستشفى في العاصمة العراقية بغداد.
ورد الاوكرانيون على مصدر النيران ولاذوا بالفرار من موقع الحادث حيث إن سياراتهم لم تكن قد أعطبت بصورة كبيرة. ولم ترد أي أنباء عن خسائر في الارواح بين العراقيين في هذا الحادث.
وميهاليف هو ثاني جندي أوكراني يقتل في اشتباكات بمدينة الكوت. وكان ثلاثة جنود أوكرانيين قد قتلوا في حوادث.
وكانت أوكرانيا قد أرسلت في أيلول/سبتمبر الماضي 1650 جنديا إلى العراق ضمن قوات الاحتلال المتواجدة هناك.
وتتمركز القوات الاوكرانية في محافظة الواسط التي يسكنها أغلبية من الشيعة. ومهمة تلك القوات حفظ الامن وتأمين طريق يربط بين بغداد والبصرة وقطاع على الحدود الايرانية - العراقية. خمسة قتلى من الشرطة في الموصل وفي الموصل قتل خمسة من رجال الشرطة العراقية وجرح اثنان الاربعاء عندما اقدم ثلاثة مسلحين على اطلاق النار على دوريتهم في الموصل، كما افاد ناطق باسم الشرطة في كبرى مدن شمال العراق.
وصرح النقيب فارس سعد عبد الله من شرطة الموصل "ان خمسة من رجال الشرطة قتلوا وجرح اثنان بنيران اسلحة رشاشة اطلقت على دوريتهم في حي فلسطين شرق المدينة".
واضاف ان مطلقي النار الثلاثة نجحوا في الفرار تاركين وراءهم سيارة عثرت فيها الشرطة على اسلحة رشاشة وقاذفات آر بي جي.
والموصل حيث تقيم غالبية سنية، تبعد 370 كلم شمال بغداد، وهي مسرح لهجمات متكررة ضد قوات الامن المحلية.