مقتل تسعة عراقيين في بعقوبة ومدينة الصدر

يوم جديد وانفجار جديد

بعقوبة (العراق) - ذكرت الشرطة وشاهد عيان ان اربعة اشخاص قتلوا وجرح آخر ليل الاحد الاثنين في انفجار قنبلة في خان بني سعد قرب بعقوبة التي تبعد ستين كيلومترا شمال شرق بغداد.
واوضح فقيه تركي الذي جرح في الانفجار ان الضحايا "مزارعين كانوا ينقلون عبوات تحوي محروقات في سيارة بيك-آب مرت فوق قنبلة موضوعة على الطريق".
واكدت الشرطة انفجار القنبلة.
يذكر ان انفجار القنابل التي يزرعها المقاتلون على الطرق التي يسلكها جنود القوة المتعددة الجنسيات وقوات الامن العراقية تسبب باستمرار سقوط ضحايا من المدنيين العراقيين.
وفي الموصل انفجرت سيارة مفخخة صباح الاثنين في وسط الموصل (370 كلم شمال بغداد) مستهدفة دورية للحرس الوطني العراقي مما ادى الى سقوط عدد كبير من القتلى او الجرحى.
ووقع الانفجار عند الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (5.00 تغ) عند مرور دورية للحرس الوطني. وقد تعذر معرفة حصيلة ضحايا الاعتداء على الفور.
وكان ثلاثة اشخاص قتلوا في 20 ايلول/سبتمبر في انفجار سيارة مفخخة في شارع صغير وسط الموصل كبرى المدن العراقية في شمال البلاد. مدينة الصدر

وفي مدينة الصدر افادت حصيلة جديدة صادرة عن مستشفى في مدينة الصدر ان خمسة عراقيين قتلوا وجرح 46 آخرون بينهم اطفال ونساء في قصف اميركي ليل الاحد الاثنين على هذه الضاحية الشيعية لبغداد.
وقال مدير مستشفى الامام علي لطبيب قاسم صدام "لدينا خمسة قتلى كلهم رجال و46 جريحا بينهم تسعة اطفال و15 امرأة".
وفي وقت سابق قال الجيش الاميركي انه قتل اربعة مسلحين ودمر "عدة مواقع عدوة" في ضربات جوية شنها في شرق بغداد حيث تحدث سكان مدينة الصدر عن عمليات قصف ليلية.
وقال الجيش الاميركي في بيان ان "ضربات محددة الاهداف جرت في ساعات الفجر الاولى على مواقع عدوة مما ادى الى مقتل اربعة متمردين وتدمير عدد من المواقع".
واضاف ان هذه الضربات "تلتها انفجارات ثانوية ادت الى تدمير آلية مدنية".
ولم يؤكد اي مصدر من مستشفى عراقي هذه الارقام.
وقال احد سكان حي الاورفلي شمال شرق بغداد "لم نتمكن من النوم خلال الليل بسبب هذه الهجمات".
واضاف "سمعنا دوي انفجارات قوية جدا طوال الليل".
ولم يؤكد اي مصدر طبي عراقي هذه الحصيلة.
وقال احد مصوري وكالة فرانس برس يقيم في الحي ان الانفجارات استمرت اربع ساعات وسمع دويها في عدة اجزاء من هذه المنطقة الشعبية.