مقتل جنديين اميركيين في النجف

القوات الاميركية تهاجم الاطراف الجنوبية لمدينة الصدر في بغداد

النجف (العراق) - قتل اثنان من جنود مشاة البحرية الاميركية (المارينز) الخميس في محافظة النجف (160 كلم جنوب بغداد) حسبما افاد بيان صادر عن الجيش الاميركي.
واوضح البيان ان "الجنديين هما من وحدة الاستطلاع الحادية عشرة التابعة لقوات مشاة البحرية الاميركية (المارينز) وقتلا امس الخميس في عملية للعدو" دون اعطاء المزيد من التفاصيل.
وبذلك يرتفع عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ قيام الولايات المتحدة بشن الحرب ضد العراق في اذار/مارس من العام الماضي الى اكثر من 680 قتيلا حسب احصائيات وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون).
ومن جهة اخرى افاد بيان صادر عن القوات متعددة الجنسيات الجمعة ان 15 جنديا اميركيا اصيبوا بجروح مختلفة في هجمات متفرقة الخميس في بغداد وضواحيها.
وقال البيان ان "15 جنديا اميركيا اصيبوا يوم امس الخميس في اربع هجمات متفرقة في بغداد وضواحيها شنتها قوات معادية لقوات الامن النظامية العراقية".
واوضح البيان ان "خمسة جنود اميركيين اصيبوا بجروح امس بعد ان القى شخص مجهول قنبلة يدوية على جنود كانوا يعملون في مشروع مدني يهدف الى تطوير الظروف المعيشية لسكان مدينة الصدر في المدينة ذاتها".
واضاف ان "سبعة جنود اميركيين اخرين اصيبوا بجروح وسط بغداد بعد مرور نصف ساعة عندما قامت مجموعة معادية لقوات الامن العراقية بهجوم بالقنابل اليدوية والاسلحة الرشاشة".
وتابع البيان ان "جنديين اخرين اصيبا بجروح عند الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي (الساعة 13:00 تغ) من يوم امس شمال شرق بغداد عندما تعرضت دوريتهم لهجوم بقذائف مضادة للدبابات (ار.بي.جي) وبالاسلحة الرشاشة قام به متمردون".
واكد البيان ان "جنديا اميركيا اخر اصيب بجروح عند الساعة 17:30 بالتوقيت المحلي ليوم امس (الساعة 13:30 تغ) شرق بغداد".
وكانت الهجمات التي تشنها القوات المتعددة الجنسيات وقوات الشرطة العراقية ضد ميليشيات جيش المهدي التابعة للزعيم الشيعي المتشدد مقتدى الصدر اوقعت خلال الساعات الـ24 الماضية ما لا يقل عن 52 قتيلا و174 جريحا في عدد من المدن العراقية.