مقتل عشرة عراقيين في الموصل والكوت

الجنود الأميركيين لا يزالون مرابطين في النجف

الموصل (العراق) - قتل خمسة اشخاص واصيب عشرون اخرون بجروح اثر سقوط قذيفة هاون الاربعاء على سوق بوسط مدينة الموصل في شمال العراق، كما افادت مصادر امنية وطبية.
وقال ضابط الشرطة مزاحم عبدالله الشمري ان قذيفة هاون سقطت على سوق باب الطب في وسط المدينة بدون ان يعطي مزيدا من التفاصيل.
وافادت مستشفيات هذه المدينة ذات الغالبية السنية انها تلقت جثث خمسة اشخاص ونقل اليها 20 جريحا.
وفي الكوت قتلت خمس طالبات عراقيات واصيبت خمس اخريات بجروح الاربعاء برصاص اطلقته قافلة عسكرية اميركية ردا على هجوم تعرضت له على طريق قرب مدينة الكوت (وسط-شرق)، كما اكدت الشرطة المحلية.
واعلن الجيش الاميركي من جهته في بيان سقوط اربعة قتلى واربعة جرحى بين "ركاب باص مر عن طريق الخطأ وسط التراشق بالنيران".
وصرح الملازم في الشرطة حسين عباس ردهان ان مجهولين هاجموا قافلة عسكرية اميركية قرب بلدة تقع على بعد 45 كلم الى جنوب الكوت.
واضاف ان "القوات الاميركية ردت عند مرور باص صغير على متنه طالبات فقتلت اربع منهن على الفور بينما توفيت خامسة متأثرة بجروحها في المستشفى".
واصيبت خمس طالبات اخريات بجروح، ثلاث منهن في حال حرجة، بحسب المصدر نفسه.
وقام فريق طبي تابع للقوات المتعددة الجنسيات باجلاء الجرحى الى مستشفى محلية كما اعلن الجيش الاميركي معبرا عن "اسفه لهذا الحادث المشؤوم الذي تسببت به مقاومة القوات المعادية للعراقيين".
واوضح البيان الاميركي ان القافلة كانت متوجهة الى المنطقة "بطلب من المحافظ لاعادة النظام".
وتقع مدينة الكوت ذات الغالبية الشيعية على بعد 175 كلم جنوب شرق بغداد.
وتضم هذه المنطقة العديد من انصار الزعيم الشيعي المتشدد مقتدى الصدر. مقتل جنديين اميركيين وبريطاني من جهة أخرى اعلن الجيش الاميركي الاربعاء ان احد جنود مشاة البحرية الاميركية (المارينز) قتل الثلاثاء خلال عملية "لاحلال الامن والاستقرار" في محافظة الانبار (غرب).
وكان جنديا اميركيا قتل واصيب اخرون بجروح في سلسلة هجمات وقعت في مدينة الصدر الى الشرق من العاصمة العراقية بغداد.
واوضح المتحدث في بيان عسكري ان الجندي الاميركي قتل وتم تدمير ثلاث عربات مدرعة في سلسلة هجمات استخدمت فيها القذائف المضادة للدروع (ار بي جي) وعبوات اخرى من صنع يدوي.
واضاف "ان عددا من الجنود اصيبوا ايضا في الهجمات".
واستنادا الى موقع البنتاغون على الانترنت فان سقوط الجندي الاميركي اليوم الثلاثاء يرفع الى 704 عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ احتلاله في عام 2003.
وفي البصرة اعلنت وزارة الدفاع البريطانية ان جنديا بريطانيا قتل وجرح اخر الثلاثاء في مواجهات وقعت مع الميليشيات في مدينة البصرة (جنوب العراق).
وقال متحدث باسم الوزارة "سقط قتيل وجرحى اخرون".
واوضحت الوزارة ان جنديا اخر جرح ولكن جروحه ليست خطرة. ولم يعط المصدر اي ايضاحات حول الجرحى الاخرين.
واشارت الى ان الجنديين سقطا خلال مواجهات مع انصار مقتدى الصدر.
وقد قتل ثلاثة جنود بريطانيين في البصرة في مدة اسبوع تقريبا كما لقي 64 جنديا بريطانيا حتفهم في العراق منذ التدخل الاميركي البريطاني في العراق في اذار/مارس 2003.