مكتبة ترافقك في كل مكان

"شومان" تطلق منصة للكتب الإلكترونية بمئات العناوين والمؤلفات.


أهمية تعزيز ثقافة القراءة بين أفراد المجتمع، وبناء جيل قارئ ومثقف


أهمية التنبه لدور المكتبات وسعيها للنهوض بالمجتمعات، وانخراطها في العملية التعليمية.

عمان ـ بغية تعزيز أهمية القراءة، أطلقت مؤسسة عبدالحميد شومان، منصة إلكترونية؛ للتسهيل على القراء، وتعزيزا للجانبين المعرفي والثقافي لديهم.
وتحقيقاً لمبدأ "أجعل المكتبة ترافقك في كل مكان"، فعلت المؤسسة منصة إلكترونية جديدة تمكن المشتركين بمكتبة عبدالحميد شومان العامة فقط، وبفرعيها، جبل عمان والاشرفية استعارة تلك الكتب.
وبمئات العناوين والمؤلفات العربية، 450 كتابًا إلكترونيًا، متاحة الآن للإعارة، بإمكان المهتمين الإطلاع عليها عبر الرابط التالي:

واشترطت المؤسسة، على المشتركين بخدمات المكتبة استعارة وحجز كتاب إلكتروني واحد فقط، لمدة 14 يوماً، مع ضرورة التواصل معها عبر البريد الإلكتروني:
[email protected] 
للحصول على اسم مستخدم وكلمة مرور.
وتتضمن المنصة، مؤلفات كل من طه حسين وإبراهيم الفقي وجبران خليل جبران وأمين معلوف وأحلام مستغانمي وأحمد شوقي وعباس محمود العقاد وميخائيل نعيمة واملي نصر الله، بالإضافة إلى أعمال الكاتبة البوليسية أجاثا كريستي. 
الرئيسة التنفيذية للمؤسسة، فالنتينا قسيسية، أعادت تأكيدها بأهمية تعزيز ثقافة القراءة بين أفراد المجتمع، وبناء جيل قارئ ومثقف، مع أهمية التنبه لدور المكتبات وسعيها للنهوض بالمجتمعات، وانخراطها في العملية التعليمية.
واعتبرت قسيسية أن إطلاق المؤسسة للمنصة الإلكترونية، تعد  "قفزة كبيرة"، في حياتنا المعاصرة، كما أنها تمثل مكانا مهما لتوفير مصادر المعرفة، والتعرف على مئات العناوين من الكتب والمؤلفات العربية، والأهم بنسخ إلكترونية. 
يشار إلى أن مكتبة عبدالحميد شومان العامة تأسست العام 1986، كأول مكتبة عامة محوسبة ومجهزة بشكل مثالي في الأردن. وهي اليوم قبلة لطلبة العلم والباحثين، تتوافر فيها مصادر المعرفة التقليدية والمتقدمة ومساحة للجمهور العام لتطوير المهارات والتعلم المستمر، وملتقى للتواصل وتبادل المعرفة بما يسهم في تنمية الفكر ورفعة المجتمع.
وكانت المؤسسة افتتحت أواخر العام 2018 مكتبة عامة وللأطفال في شرق عمان/ الاشرفية، فيما تجري المؤسسة استعداداتها حالياً، وبالشراكة مع بلدية الزرقاء الكبرى، لإطلاق الفرع الجديد لمكتبتها في محافظة الزرقاء؛ تحقيقاً لمبدأ "العدالة الثقافية في المحافظات.