مكتشفات أثرية سعودية تفشي أسرار العصر الحجري

المملكة تكشف عن مواقع زاخرة بالقطع الأثرية يعود تاريخها إلى 100 ألف عام تقريبًا في عدد من الجبال جنوب الرياض.


المرة الأولى التي تكتشف فيها مواقع من العصر الحجري القديم

الرياض - أعلنت السعودية الإثنين، اكتشاف مواقع أثرية يعود تاريخها إلى 100 ألف عام تقريبًا في عدد من الجبال جنوب مدينة الرياض.
ووفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية فإن "بعثة سعودية فرنسية مشتركة للتنقيب الأثري كشفت عن مواقع يعود تاريخها إلى 100 ألف عام في محافظة الخرج جنوبي العاصمة الرياض".
وأشارت إلى أن المسح أسفر عن اكتشاف "مواقع تعود للعصر الحجري القديم، عصر ما قبل التاريخ، في محافظة الخرج يعود تاريخها إلى 100 ألف عام تقريباً، وهي المرة الأولى التي تكتشف فيها مواقع من فترة العصر الحجري القديم في محافظة الخرج، إضافة إلى مواقع تعود إلى العصر الحجري القديم الأعلى".
وعٌثر في الموقع على كسر الأواني الفخارية العادية والمزججة باللون الأخضر الغامق والأخضر العشبي، ومجموعة من كسر الأساور المصنوعة من عجينة الزجاج والمطعمة بعجائن ذات ألوان أخرى مثل الأصفر والأحمر والأزرق، إضافة إلى كسر قليلة من أواني الحجر الصابوني الرمادي التي يبدو أنها أجزاء من مسارج وأوانٍ صغيرة.

وكانت البعثة التي تضم 18 عضواً من العلماء والمتخصصين السعوديين والفرنسيين في مجال التنقيب الأثري، قد كشفت في موقع عين الضلع الذي يقع في الجهة الغربية من واحة الخرج، على آثار سكنى بشري يقدر عمرها بحوالي 5000 عام.
ووفقا لوكالة الأنباء الإماراتية، قامت البعثة بمسح مناطق مجاورة وتبين من المسح وجود عدد من المزارع القديمة ومنشآتها المعمارية، يعود تاريخها إلى القرن الخامس الهجري، كما تم الكشف عن عدد من النقوش الثمودية والكتابات العربية بدون تنقيط، وتعد أقدم كتابة إسلامية في المنطقة الوسطى من الجزيرة العربية.