ملتقى خطاطي وخطاطات السعودية بالدمام

جمعية الثقافة والفنون في الدمام تتابع نشاطاتها ملتزمة بالإحترازات الصحية واضعة نصب عينها الوضع الراهن.


خلق أجواء من الألفة بين ممارسي الفنون ومتذوقيها 


أمسية عن دور الأغنية والموسيقى التصويرية في الأعمال الفنية

الدمام (السعودية) ـ لا تزال جمعية الثقافة والفنون في الدمام تتابع نشاطاتها ملتزمة بالإحترازات الصحية واضعة نصب عينها الوضع الراهن وأن الفنون بمختلف أنواعها على مدى الشهر المنقضي كانت قد أعلنت عن ملتقى الخط العربي تمهيدا لإقامته واستلمت نحو ما يقارب ٦٠ عملاً خطيا يشارك منها ٤٥ عملاً في معرض الملتقى لـ ٢٥ خطاطًا وخطاطة من مختلف مناطق الشرقية وبمختلف أنواع الخطوط الذي افتتح مساء الاثنين ٢٦ أبريل/نيسان الجاري، موضحة مشرفة لجنة الفنون التشكيلية والخط العربي يثرب الصدير أن الخط العربي يعتبر من الفنون الصعبة التي تعنى بالحروف العربية وتتجلى من خلاله جمالياتها التي تعكس بوضوح هويتنا الثقافية العربية وتحفز إقامة مثل هذه الملتقيات على المدى البعيد حافزا لكل فرد ممارس لهذه الفنون وتعمل على خلق حجر أساس من الممكن الإستناد عليه في التعرف على ممارسي هذه الفنون في كل منطقة بالإضافة إلى خلق أجواء من الألفة بينهم وبين متذوقي هذا الفن والتعريف به وطرق ممارسته وأدواته.

لذلك تسعى الجمعية جاهدة إلى مواصلة تنظيم هذه الملتقيات والحفاظ على هوية ثابته لها لتعزيز تواجدها على الساحة الفنية، ويستمر حتى ٦ مايو/آيار المقبل، حيث تقدم الجمعية هذا الأسبوع عدة فعاليات عبر موقع التواصل الإجتماعي (الكلوب هاوس) عدة فعاليات هي: شعر وشعراء، وأمسية عن دور الأغنية والموسيقى التصويرية في الأعمال الفنية، وأمسية عن اللوحات الحروفية، وتختتم فعاليات هذا الأسبوع مع أمسية غياب المسرح في رمضان. 
وتعود الفعاليات الاثنين المقبل مع ملتقى شباب الكتابة عبر مقهى سقراط الساحل، وأمسية الأعمال الكوميدية والدرامية الرمضانية، وأمسية الموروث الشعبي في رمضان، وتختتم في لقاء حول فن الفيديو، وتدشين كتاب للصور المتحركة أصوات مع الكاتبة يارا مكاوي .
وأوضح مدير الجمعية يوسف الحربي أن الفعاليات تنوعت بتنوع المجالات الفنية والثقافية والحرص على تقديمها بأوقات تتناسب مع الحالة الإحترازية والحالة الزمنية في رمضان المبارك، منوها أن هناك خطة لعدة فعاليات ستقدم بعد عيد الفطر المبارك.