منة شلبي تقتنع بصعوبة بـ'واحة الغروب'

تالقت في 'حارة اليهود'

القاهرة - تعاقدت النجمة المصرية منة شلبي على بطولة مسلسل "واحة الغروب" لرمضان 2017، وذلك بعدما جمعتها جلسات مكثفة بمنتج العمل جمال العدل.

وكانت منة شلبي اعتذرت في بداية الأمر عن بطولة المسلسل، قبل أن تعود إليه مرة أخرى بعدما أقنعها بصعوبة جمال العدل بأهميته، لتخوض به موسم سباق دراما رمضان القادم.

واعتذرت الممثلة نيللي كريم بشكل نهائي عن بطولة المسلسل، الذي كان من المفترض أن يجمعها بالمخرجة كاملة أبوذكرى في ثالث تجربة تلفزيونية لهما معاً بعد مسلسل "ذات" و"سجن النسا".

ولم توضح نيللي سبب اعتذارها عن المسلسل، وبسبب رغبة أسرة العمل في بدء التصوير قريباً، فقد تم التعاقد مع منه شلبي.

مسلسل "واحة الغروب" مأخوذ عن رواية بنفس الاسم للأديب بهاء طاهر، وتدور أحداثه في نهايات القرن التاسع عشر مع بداية الاحتلال البريطاني لمصر، حيث يصطحب ضابط زوجته لواحة سيوة كعقاب له بعد شك السلطات في تعاطفه مع الأفكار الثورية، وهو من تأليف السيناريست مريم نعوم.

وتدور أحداث المسلسل عن قصة ضابط شرطة يدعى "محمود عبدالظاهر"، يتم نقله إلى واحة سيوة، بعد أن اتهم بممارسته بعض الأفكار الثورية لجمال الدين الأفغاني، فيتوجه إلى هناك مصطحباً معه زوجته الأجنبية "كاثرين"، المحبة للآثار المصرية.

وتعاقد الفنان ‫خالد النبوي، على الاشتراك في بطولة المسلسل، تمهيدًا لعرض العمل في موسم رمضان 2017.

وكان مقررا عرض المسلسل في موسم رمضان هذا العام لكن المخرجة كاملة أبوذكرى، رأت أن العمل يحتاج لوقت طويل لتنفيذه ليخرج بشكل يرضى عنه الجميع.

تواصل المخرجة حاليا التحضير للمسلسل، بعد تأكد خروجه من سباق دراما رمضان، لصعوبة اللحاق بالموسم نتيجة طول فترة التصوير المتوقعة.

ويجري حاليا بناء الديكور الخاص بالعمل في "واحة سيوة" للمرة الثانية بعد أن تم هدم الديكور الأول، لعدم مطابقته للحقبة الزمنية التى تدور خلالها أحداث العمل.

وحرصت كاملة أبوذكري على البدء في الإعداد للعمل مبكرا، كي يكون أول مسلسل جاهز للعرض في موسم دراما رمضان 2017.

المسلسل بطولة منة شلبى وخالد النبوى وأحمد كمال، وسيتم اختيار باقي أبطاله خلال الفترة المقبلة.

وكان أخر مسلسل لمنه شلبي عرض في شهر رمضان الماضي بعنوان "حارة اليهود" الذي حاز على إعجاب الجمهور والنقاد.

وبثت شاشات عربية "حارة اليهود" وضم نخبة من النجوم المصريين والعرب منهم منة شلبي وأحمد فهمي وجميل راتب والأردني إياد نصار.

وتدور أحداث العمل الذي لفت سريعا الانظار اليه، في الفترة بين حرب 48 مرورا بثورة 23 يوليو بقيادة جمال عبدالناصر وصولاً إلى فترة العدوان الثلاثي ومسرحها حارة اليهود القاهرية.

وتلعب منة شلبي دور فتاة اسمها "ليلى" وهي صبية يهودية رومانسية، تعمل في محل لبيع الأزياء، وتجيد الرقص الغربي، تحب علي، وتنتظر عودته ليخطبها، تجمع التبرعات لمساعد فرق رقص موسيقية، وتعطيها لأخيها، الذي يعمل سراً لحساب الوكالة اليهودية.

وتنافسها على حب "علي" الفنانة ريهام عبدالغفور، حيث تلعب دور الراقصة بنت بلطجي الحارة، تشتعل غيرة عندما تسمع خبر مشروع الخطوبة، فتقوم بتكليف أحد بلطجية والدها برشها بماء حارق.

واستبقت رئيسة الطائفة اليهودية في مصر ماجدة هارون أحداث المسلسل وهددت بمقاضاة منتجيه في حال أساء إلى الشخصية اليهودية.

وكانت رئيسة الطائفة اليهودية ماجدة هارون انتقدت العمل بعد ساعات فقط من عرض اولى حلقاته، إذ كتبت عبر صفحتها على فيسبوك ملاحظات عدة أبرزها أنّ "الأسفار لم تكن متواجدة على البيمة (المنبر) في أي وقت من أوقات السنة". كما أنّ "مداخل العمارات في الحارة لم تكن بهذا الاتساع والفخامة، وهي ما زالت متواجدة حتى الآن".