من هو جيمس دين العائد للحياة بعد 65 عاما من الوفاة

شركة ترفيهية تستعين بالوسائل الرقمية في صناعة فيلم يظهر فيه أحد أهم أيقونات هوليوود الذي جعلت منه وفاته المبكرة أسطورة في زمانه.


أول ممثل يحصل على الأوسكار بعد وفاته


جيمس دين يضاهي مارلين مونرو في الشهرة والمعجبين


فكرة إعادة جيمس دين إلى السينما تثير الجدل


جيمس دين رمز ثقافي عند المراهقين

لوس أنجليس - يعود الممثل الأميركي الشهير جيمس دين من العالم الآخر ليظهر في فيلم جديد.. هذا ما أعلنته شركة إنتاج أميركية مما أثار ضجة حول فكرة تجسيد أحد أهم أيقونات هوليوود.
وذكرت شركة ماجيك سيتي فيلمز الأربعاء أنها حصلت على حقوق من ورثة دين لتقدم بالاستعانة بالوسائل الرقمية بطل فيلم "ثائر بلا قضية" (ريبل ويذاوت أيه كوز) في فيلم من أفلام الحركة عن حرب فيتنام بعنوان (فايندنغ جاك).
وتوفي دين في حادث سيارة عام 1955 وعمره 24 عاما.
وسيظهر دين في الفيلم من خلال مزيج من الصور واللقطات القديمة إلى جانب تسليط مشاهد مولدة باستخدام الكمبيوتر على ممثلين. وسيقوم ممثل مختلف بالأداء الصوتي لما سيكون دورا ثانويا لشخصية دين.
وقال المنتج أنتون إرنست في بيان "نشعر بالفخر الشديد لأن عائلته تدعمنا وسنتخذ كل الاحتياطات اللازمة لضمان عدم المساس مطلقا بتراثه كواحد من أهم أساطير السينما حتى الآن".
وأضاف "تعتبر العائلة هذا الفيلم فيلمه الرابع وهو فيلم لم يمثله أبدا. لا ننوي أن نخذل معجبيه".

قبر جيمس دين
ذكرى جيمس دين لا تزال حاضرة

ومع ذلك أصابت الفكرة كثيرين من عشاق دين بالفزع. وكتب موقع ستايل بابليكيشن إسكواير دوت كوم مقالا عدد فيه "35 ممثلا يمكنهم القيام بالدور" بينما أطلق موقع فايس دوت كوم مناشدة "نرجوكم لا تفعلوا ذلك".
وكتبت لينزي رومين من موقع نيرديست على تويتر "هذا من أكثر الأشياء التي تقشعر لها الأبدان".
ولد جيمس دين في العام 1931، وتوفيت أمه بسبب السرطان عندما كان بعمر التاسعة، وبسبب عدم قدرته على الاعتناء بابنه، أرسله والده للعيش عند أخته وزوجها بمدينة فيرمونت، وبعد تخرجه من الثانوية التحق بكلية سانتا مونيكا ليدرس القانون، واختير وهو بالجامعة من بين 350 شخصا ليلعب دور مالكوم في مسرحية "مكبث". وفي يناير/كانون الثاني العام 1951 ترك دين الجامعة ليبدأ سيرته ممثلا.

ودين الذي جعلت منه وفاته المفاجئة أسطورة في عالم السينما، أول ممثل يحصد الأوسكار بعد وفاته، ولم يفز بجائزة واحدة فقط بجائزتين عن فئة أفضل ممثل. وفي العام 1999، صنفه معهد الفيلم الأميركي في المرتبة الثامنة عشرة لأفضل ممثل في لائحة المعهد المكونة من 100 ممثل وفيلم.
ويعد النجم الأميركي رمزا ثقافيا خاصة عند المراهقين بعدما أدى دورا مهما في في فيلمه الأشهر "ثائر بلا قضية" في العام 1955، والذي يصور قصة مراهق يسبب المشاكل اسمه جيم ستارك. وحقق دين على شهرة ونجومية واسعة بأدائه بطولة ثلاثة أفلام فقط. 
وقدمت هوليوود  الكثير من الأفلام عن حياة دين، كان آخرها فيلم صدر في العام 2015 بعنوان "الحياة" وهو من إخراج انطون كربيجن، وجسد فيه الممثل دان ديهان دور دين.
وللممثل الذي يعتبره الكثيرون أيضا ظاهرة في تاريخ السينما الأميركية، الملايين من المعجبين والأتباع حول العالم، وهو يضاهي الأيقونة مارلين مونرو في الشهرة، وفي الولايات المتحدة الكثير من النوادي والمقاهي التي تحمل اسم جيمس دين، وتقيم بلدته فيرمونت مهرجانا سنويا للاحتفاء بذكراه.