مهرجان أفلام السعودية يحط رحاله في سينما الصحراء

الحدث الثقافي يختار برنامجا خاصا لعرض أفلام عالمية وعربية وخليجية مختارة تتناول الصحراء بأشكال فنية مختلفة في حضور صناعها، في دورة تكرم السيناريست والمخرج السعودي مأمون حسن والمخرج البحريني بسام الذوادي.


تمديد فترة المهرجان من 5 أيام إلى 7 وإعادة هيكلة الجوائز أبرز التغيرات

الرياض - أعلن مهرجان أفلام السعودية إقامة دورته القادمة في الفترة من الأول إلى السابع من يوليو/تموز على أن تكون "سينما الصحراء" محور دورة هذا العام.

وقال مدير المهرجان أحمد الملا في مؤتمر صحفي مساء الخميس "الصحراء مكون أصيل وأساسي في الجغرافيا السعودية ومعطى جمالي يمتلك مقومات فلسفية تثري الخيال الإبداعي".

وأضاف أن المهرجان سيقدم بهذه المناسبة برنامجا خاصا لعرض أفلام عالمية وعربية وخليجية مختارة تتناول الصحراء بأشكال فنية مختلفة في حضور صناعها.

وأشار إلى أن ثمة تغييرات ستطرأ على الدورة السابعة من أبرزها تمديد فترة المهرجان من خمسة أيام إلى سبعة إضافة إلى إعادة هيكلة الجوائز واستحداث برنامج "معمل تطوير السيناريو".

ويكرم المهرجان في دورته القادمة السيناريست والمخرج السعودي مأمون حسن والمخرج البحريني بسام الذوادي.

تأسس مهرجان أفلام السعودية في 2008 وتنظمه جمعية الثقافة والفنون بالدمام بالشراكة مع مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء" وبدعم من هيئة الأفلام التابعة لوزارة الثقافة.

وقال أشرف فقيه مدير البرامج بالمركز في المؤتمر الصحفي "شهدنا معا في 2020 عاما استثنائيا.. الدورة السادسة كانت دورة افتراضية بامتياز بسبب ظروف الجائحة مما مثل لنا تحديات في بعض الجوانب لكننا استفدنا من الدروس".

وأضاف "نتطلع في الدورة القادمة، وفق ما هو مخطط وإذا سمحت الظروف حينها، أن نجمع بين التجربتين، الفعاليات الحضورية والفعاليات الافتراضية عبر المنصات الإلكترونية".

وأشار إلى أن أفلام الدورة الماضية عرضت عبر موقع يوتيوب بينما يجري العمل حاليا على إعداد منصة مستقلة تليق بالحدث وتستوعب أنشطته.

وكان المهرجان قد أعلن عن فتح باب استقبال الأفلام والسيناريوهات للمشاركة في دورته الجديدة ابتداء من 4 مارس/آذار وحتى الأول من مايو/أيار.