"ميسي بغداد" يبحث عن بطل من ذوي الاحتياجات الخاصة

المخرج الكردي العراقي سهيم عمر خليفة يبحث عن طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة لفيلمه السينمائي الجديد.


سهيم عمر خليفة سيحول فيلمه القصير "ميسي بغداد" إلى فيلم سينمائي طويل


الفيلم نال 60 جائزة عالمية، وسيتم إنتاجه من جديد كفيلم روائي طويل بدعم من الحكومة البلجيكية

بغداد ـ أنتج الفيلم القصير "ميسي في بغداد" عام 2012 ونال المخرج سهيم عمر خليفة بسببه شهرة عالمية، وكان ضمن الأفلام العشرة في القائمة القصيرة للأفلام المرشحة لجائزة أوسكار كأفضل فيلم قصير.
وكان للفيلم دور كبير للقاء بطله بنجم نادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي، ونال دعما ومساعدة من قبل مؤسسة خيرية بريطانية، ولاحقا صُنعت له ساق صناعية.
نال المخرج عام 2017 دعما من دائرة السينما في بلجيكا لتحويل سيناريو الفيلم من فيلم قصير إلى فيلم روائي طويل ودعمه لإنتاج الفيلم عام 2019.
ومن المنتظر أن يزور مخرج الفيلم مع فريق عمله، إقليم كردستان العراق الصيف المقبل لتحديد مواقع تصوير الفيلم واختيار كوادر إضافية لفريق عمله والممثلين، على أن يبدأ تصوير الفيلم في فبراير/شباط 2020.
"ميسي بغداد" يروي قصة طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة من بغداد، ويكن حبا كبيرا لكرة القدم واللاعب العالمي ليونيل ميسي.
الفيلم سيكون ثاني فيلم طويل للمخرج بعد فيلم "زاغروس" الذي نال تسع جوائز عالمية، منها الجائزة الرئيسية في الدور الرابعة والأربعين لمهرجانم غينت في بلجيكا.
يذكر أن سهيم عمر خليفة يحمل الجنسية البجيكية ويقيم في بلجيكا، وتتولى بلجيكا وعدد من الدول الأوروبية دعم أفلامه، ونال من خلال أفلامه القصيرة "أرض الأبطال"، "ميسي بغداد"، و"الصياد السيئ" أكثر من 100 جائزة في المهرجانات العالمية.