نسخة طبق الأصل تطارد ويل سميث في 'رجل الجوزاء'

الفيلم الجديد للنجم الأميركي يروي قصة قاتل متسلسل يقرر أن يتقاعد لكن مجرما غامضا ومحترفا لا يمنحه الفرصة للراحة.


إضافة جديدة لرصيد ويل سميث في فئة الخيال العلمي


فيلم المخرج الأوسكاري آنغ لي يخرج إلى المشاهدين في أكتوبر

لوس أنجليس - يظهر النجم ويل سميث في فيلم الخيال العلمي "رجل الجوزاء" من إخراج آنغ لي الحائز على الأوسكار أكثر من مرة، والمقرر عرضه في اكتوبر/تشرين الاول 2019.
كتب سيناريو الفيلم جوناثان هانسليه عن قصة للكاتب الاميركي ديفيد بينيوف، ويضم عددا من أشهر النجوم العالميين أمثال كلايف أوين وماري إليزابيث وينستيد وبنديكت وونغ.
ويروي الفيلم قصة قاتل محترف يدعى هنري (ويل سميث) يقرر بعد أن يتجاوز الخمسين من عمره أن يتقاعد ويترك الحرفة الخطيرة، لكن القدر لا يمنحه الفرصة للراحة ويجد نفسه مستهدفا من قاتل محترف آخر أصغر سنا وأكثر مهارة وقدرة.
وفي أحداث الفيلم يظهر هذا القاتل الشاب من خارج دائرة القاتل الخمسيني، لذا يبدو غامضا وغريبا بالنسبة إليه، لكن المفارقة تحدث عندما يتعرف ويل سميث إلى الشخص الذي يتتبعه ليقتله.
يكتشف هنري أن من يطارده ما هو إلا نسخة شابة منه، تم استنساخها للإيقاع به، فتبدأ المواجهات بين النسختين.

ويعد "رجل الجوزاء" أول تعاون بين ويل سميث والمخرج انغ لي، وكان أن تعاقدت شركة باراماونت للإنتاج السينمائي مع المخرج كورتيس هانسون لإخراج الفيلم في عام 2009، لكنه رحل عن الحياة، ولم يتم الاتفاق مع مخرج جديد حتى تولى لي مهمة إخراجه. 
وشارك سميث في أكثر من فيلم يحمل قالب الخيال العلمي وحصدت أربعة من هذه الأعمال أكثر من 500 مليون دولار في شباك التذاكر العالمي، اعتبارا من عام 2011، ووصلت اجمالي ايرادات أفلامه إلى 5.7 بيليون دولار في شباك التذاكر العالمي، وحصل على ترشيحات أوسكار لأفضل ممثل للعبه دور الملاكم محمد علي كلاي، وتمثيله في فيلم البحث عن السعادة.
ويجسد النجم الأميركي دور الجني في القصة الشهيرة "علاء الدين" في فيلم جديد يعرض في مايو/أيار المقبل ويأخذ شكل "لايف أكشن" (تمثيل شخصيات حقيقية) مستندا إلى أسطورة عربية من ليالي ألف ليلة وليلة.
ويحكي فيلم "علاء الدين" الرواية العربية الشهيرة، عن شاب من العامة قليل الحظ وفقير يدعى علاء الدين، يقع في حب ابنة والي مدينة بغداد الأميرة ياسمين، ويتمنى الزواج منها وبمساعدة الجني الذي شهد قصة غرامهما في رحلات قاما بها على بساط سحري تجولا فيه حول المدينة قبل أن يكتشف أمرهما.
ويتم منح علاء الدين ثلاث أمنيات من قبل المارد والتي ينوي استخدامها من أجل التودد إلى ابنة السلطان.