نعم! هناك حياة غريبة تنمو على سطح المريخ

علماء وكالة الفضاء الأميركية يعثرون على أنواع من النباتات تخرج من تحت رمال الكوكب الأحمر.


طحالب وفطر تثبت أن الحياة موجودة خارج الأرض


دليل جديد على أن المريخ قابل للسكن البشري

واشنطن - أكدت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) وجود حياة على كوكب المريخ بعد العثور على أنواع من النباتات التي تخرج من تحت الرمال الحمراء.
عثر علماء ناسا ضمن بعثة مركبة "كيوريوسيتي روفر" على نباتات الأشنات وفطريات وطحالب متنامية على المريخ.
والتقطت البعثة صورا لـ15 عينة على شكل فطر، ما يعد دليلا إضافيا جديدا على وجود الحياة على سطح الكوكب الأحمر.
وكانت ناسا كشفت في ديسمبر/كانون الاول 2018 عن وجود مركبات عضوية على سطح المريخ وتقلبات موسمية في نسبة غاز الميثان في الغلاف الجوي للكوكب، فيما شكل بعضا من أقوى الأدلة حتى الآن على أن الكوكب الأقرب إلى الأرض ربما توجد به حياة.
وفي الفترة الأخيرة تم الكشف عن أدلة مدهشة لوجود الماء على الكوكب الأحمر ما يعني أن العيش قد يكون ممكنا خارج الأرض.
ويواصل مسبار انسايت التابع لوكالة الفضاء الأميركية الغوص في جغرافية وأعماق الكوكب الاحمر.
وبدأ المسبار الذي وصل المريخ في 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد رحلة استغرقت 6 أشهر، باستكشاف طبقات المريخ، وجمع المعلومات عن الكوكب.

ورحلة المسبار هي الحادية والعشرين للولايات المتحدة لاستكشاف المريخ.
وهذا أول مسبار مخصص لكشف أسرار ما تحت سطح الكواكب. وسيقضي 24 شهرا، أي ما يساوي عاما مريخيا واحدا، في الحفر في أعماق الكوكب بحثا عن معلومات تساعد على معرفة كيف تشكل المريخ وأصل الأرض وغيرها من الكواكب الصخرية في المجموعة الشمسية الداخلية قبل أكثر من أربعة مليارات سنة.
وبعد إجراء دراسات كثيرة مرتبطة بأدلة ملموسة، تؤكد الوكالة الأميركية أن هناك حياة غريبة تنمو على المريخ.
وتنشغل وكالات الفضاء العالمية بالبحث عن حياة خارج الأرض لتأمين الجنس البشري في حال حدثت كارثة على الأرض، أو تعذر العيش لأي سبب كان، وكانت أول محاولة لاستكشاف الكوكب الاحمر قام بها الفلكي الإيطالي جيوفاني شياباريلي الذي رسم في عام 1877 خريطة لتضاريس كوكب المريخ لتوسيع نطاق دراسته لما يعرف الآن بقنوات الكوكب.